الPPS: بلادنا في حاجة ماسة لجيل جديدٍ من الإصلاحات التشريعية والمؤسساتية

استحضر المكتبُ السياسي لحزب التقدم والاشتراكية خلال اجتماعه الأخير، الدلالات العميقة لليوم الوطني للمرأة، متوجهاً إلى كافة النساء المغربيات بخالص التهاني وأصدق المتمنيات بمزيدٍ من المكتسبات على درب تحقيق المساواة التامة بين النساء والرجال في كل القضايا وجميع المجالات.

وبهذه المناسبة، أكد حزبُ التقدم والاشتراكية على أنَّ بلادِنا في حاجةٍ مَـــاسَّــةٍ لـــمُـــباشرةِ جيلٍ جديدٍ من الإصلاحات التشريعية والمؤسساتية، بنفس قدر حاجتها إلى ترسيخِ ثقافة المساواة عمليا في واقِعِ المجتمع، وذلك من أجل النهوض بأوضاع المرأة المغربية، وتمكينها من كافة حقوقها المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية.

وفي هذا الإطار ينبغي، تحديداً، مراجعةُ مدونة الأسرة والقانون الجنائي وكافة التشريعات الأخرى، على أساس القطع مع منطق التمييز ضد النساء، وحمايتهن في المقابل من كافة أشكال التعسف والعنف والإقصاء، وذلك وفقاً للدستور والاتفاقيات الدولية، واعتباراً للتحولات المجتمعية.

وشدد الحزب، على أنه ينطلق في ذلك من قناعته الراسخة بكون المساواة، فضلاً عن كونها مسألة حقوقية، فهي أيضاً شرطٌ ضروري للتنمية والديموقراطية، كما أكد على ذلك جلالةُ المَلِك، في خطاب العرش الأخير، فإنَّ بناء مغرب التقدم والكرامة لن يتم إلا بمشاركة جميع المغاربة، رجالاً ونساءً.

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. اخر من يتكلم هو انت ،ختى تكون انت دمقراطيا بعدها نستمع اليك والا مقترحاتك انت قبل كل شيء الا دمقراطي كيف يعقل انسان ليس دمقراطيا ويجري وراء مصالخه لا غير كيف تريد ان نسمع ونتبع افكاره ،ىقد ظزقت كتابك ومرغته في التراب مبلل بالماء الراكدة عندما تخالفت مع حزب الشيطان،وانمرت اصدقائك في الحزب

  2. تفمرون ماعدا حقوق المرأة انا الرجل لا تفكرون فيه هناك ،نساء اتخدن حقوقهن مشروع تجاري خصوصا في الزواج حتى وصل الطلاق اكثر من الزواج بمثير وعزوف الرجال عن الزواج

  3. لمادا لم تطرح هده الملاحظات حين أخلك أسيادك للحكومة كي تسبح بحمدهم ؟ موقفكم هو المتاجرة في المحتويات الفارغة حتى أصبحت تشبه أصحابات روتيني اليومي . في نظري أنت وجميع من يتبعك في حزبكم المشؤوم آخر من يتكلم في السياسة

  4. من الأحسن لك أن تشرع في البحت عن موقف في قنواة روتيني اليومي . لقد طبقت مقولة 🙁 سكت دهرا فنطق بعرا ) أين كان عقلك حين أدخلك أسيادك للحكومة للتطبيل والتهليل بإسم تجار الدين ، لعنة الله عليكم أجمعين إلى يوم يبعتون

  5. مجرد سؤال: ألا تعتقد، سي بنعبد الله، أن أول خطوة في طريق الديمقراطية هي عدم الترشح لرئاسة حزب أكثر من ولايتين؟

  6. لما كننت تعانق بن زيدان وتتملق للعدالة والتمنية وكانت لكم مقاعد حكومية
    ألم يكن المغرب انداك في حاجة لاصلاحات
    الله ينعل لي ما يحشم

  7. بلادنا في حاجة ماسة لمحاسبة المسؤولين المتورطين، وبناء جيل جديد لا يأكلون الغلة ويلعنون الملة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى