برلماني يعري واقع الصحة بسطات…”طبيب هاذي عامين ماجاء”

محمد منفلوطي_ هبة بريس

لازال الوضع الصحي بإقليم سطات، يحظى باهتمام بالغ من الكثير من المهتمين والفاعلين السياسيين والجمعويين والحقوقيين والاعلاميين، بيد أن أصوات هؤلاء كلها تدعو إلى ايجاد حل لكافة الاشكالات التي يتخبط فيها القطاع، من نقص في الموارد البشرية وسوء تدبيرها، ناهيك عن اشكالات أخرى مرتبطة ببعض الممارسات لأطباء اختاروا العمل بالمصحات الخاصة بدل الانكباب على معالجة مرضاهم بمستشفى الحسن الثاني بسطات، إضافة إلى عوامل أخرى مرتبطة بتدني الخدمات الطبية بالمراكز الصحية بتراب الاقليم.
في سياق ذلك، كشف البرلماني محمد غياث عن حزب التجمع الوطني للاحرار بسطات، عن معطيات تخص فحوى الشكايات التي توصل بها بها حول مستشفيات الاقليم -سطات- ، حيث قام الرجل بزيارة انتقائية الى المركز الصحي الحضري لأولاد امراح، الذي أنشىء لتقديم الخدمات الطبية لعشر جماعات ترابية بالدائرة.

وقال غياث في تدوينة نشرها على حسابه الشخصي على الفايسبوك: ” اطلعت عن كثب عن الخصاص التام لوسائل العمل من تجهيزات و ادوية ، خاصةً تلك المتعلقة بالامراض المزمنة و عدم التحاق الطبيب المعين لمدة فاقت سنتين”.
وأضاف غياث أنه وأمام هذا الوضع، ربط الاتصال بالادارة المركزية بالرباط التي اعطت تعليماتها من اجل القيام بزيارة لجنة مختصة يوم الثلاثاء المقبل ، لتقييم الوضع و العمل على اصلاحه”.

ويذكر، أن وزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد آيت الطالب، كان قد كشف في وقت سابق عن معطيات جد مهمة من شأنها أن تدفع قدما لتجويد العرض الصحي، من قبيل استفادة الاقليم من انجاز مجموعة من المشاريع بغرض تنمية وتحسين الولوج إلى الخدمات الصحية مع اعتماد مقاربة تشاركية، كآلية لتنزيل هذه المشاريع، مع المجلس الإقليمي والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والجماعات الترابية الأخرى، مشيرا أن مواجهة الأزمة الاستثنائية لوباء كورونا شكلت فرصة سانحة لاقتناء مجموعة من التجهيزات الطبية والآليات والمعدات الضرورية سنة 2020 من أجل التكفل بالمصابين بهذا المرض في أحسن الظروف على مستوى إقليم سطات، منها على سبيل المثال:

– جهاز “سكانير للمركز الاستشفائي الإقليمي الحسن الثاني؛

– 20 آلية منظمة للأكسجين مع مقياس الحريان

1000 جهاز لمراقبة القلب:

– 100 جہاز منظار القصبة الهوائية:

– 500 جهاز استشعار المخطط الكهربائي للقلب.

كما أكد الوزير حينها، أنه تم برمجة مجموعة من المشاريع على صعيد إقليم سطات برسم مشروع الميزانية القطاعية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية لسنة 2022، تذكر منها:

– توفير تجهيزات طبية تقنية للمركز الصحي كيسر، ثلاثاء لولاد، وسيدي حجاج، مع انطلاق الدراسات من أجل إحداث مستشفى القرب بالبروج من فئة 45 سريرا؛ وتأهيل العديد من مؤسسات العلاجات الصحية الأولية على مستوى الإقليم في إطار إعداد الجاهزية لورش توسيع التغطية الصحية ليشمل جميع المواطنات والمواطنين.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. ليس فقط إقليم سطات الذي يشهد وضعا صحيا مزريا بل أغلبية مناطق المغرب يعاني مواطنوها من سوء الخدمات الصحية في المستشفيات العمومية.

  2. لماذا يختار الأطر الصحية الاشتغال في مجال الصحة في أنهم يفتقدون للمبادئ وكذلك الضمير المهني وروح المبادرة سؤال يطرح نفسه بشدة.

  3. من المعروف ومنذ القدم أن مجال الصحة بالمغرب يعاني اختلالات تحتاج إلى التصحيح لأن المتضرر منها في الأول والأخير هو المواطن.

  4. نتمنى من الوزارة الوصية أن تقوم بواجبها وتعالج هذه الاختلالات التي تعرفها المنضومة الصحية بالمغرب

  5. انعدام الضمير المهني هو سبب هذا التسيب الذي يعرفه القطاع الصحي بالمغرب.

  6. رداءة الخدمات الصحية في بعض المستشفيات المغربية وصلت إلى مستويات لم يعد ينفع السكوت عنها

  7. أصبحت بعض المستشفيات تشكل خطرا على صحة المواطن على عكس الهدف المرجو منها .

  8. انعدام الرقابة والضمير المهني سببان رئيسيان في هذه الفوضى التي يشهدها القطاع الصحي.

  9. تازة ايضا
    صباح يوم 1 أكتوبر طلبت سياره إسعاف على الرقم 15 وحظرت في الوقت المناسب َوحملت اخي المتقاعد إلى قسم المستعجلات وجدنا طبيب َو ممرض وممرة الطبيب والمرض رائحة السيجارة المنبعثة منهم تقطع الأنفاس طلب منا إجراء تحاليل فوريةواحدة خارج المستشفى ثمنها 500 درهم من حسن حظنا لم نتمكن من إجراءها حيث هواتف المختبرات ترن دون إجابة (كان الوقت فجرا) لكن المفاجأة أن التحاليل التي أجريت داخل المستشفى طلعت بنتائج تقول مكروب بالدم وفقر حاد بالدم أيضا َوالسكر أقل من 0،5 احظرنا سياره إسعاف على وجه السرعة و آنا إلى مستشفى مولاي إسماعيل بمكناس وهناك سلمناهم التقرير والنتائج أخرجوا وبعد ثلاث ساعات سلمونا نتائج الديوان والتحاليل التي جاءت عكس ما قيل لنا بتازة وعدنا فرحين منكتين على ما يقع بمدينتنا نسيت ان اقول انه قيل لنا قد يموت اخي في غضون ساعتين أو ثلاثةونسيت أيضا أن أقول إن طبيب المستعجلات لما شغل سيارته B M W منصرفا آثار الانتباه بصوتها الكبير الشبابي وراءحتها التي تقطع الأنفاس رفقا بنا ياوزارة الصحة نرجو تخليق الإدارة قبل علااجنا وما هذا الا القليل من الكث_______ير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق