سطات.. هجمة الباعة الجائلين تحاصر المساجد وتعرقل نقل الجنائز

محمد منفلوطي_ هبة بريس

ما أن أنهى خطيب الجمعة خطبته هنا بمسجد الخير بسطات، حتى تعالت أصوات الباعة الجائلين المنتشرين بمحيط المسجد الغير بعيد عن مقر المقاطعة الحضرية الخامسة، حتى إن سيارة الاسعاف التي كانت تقل جثة سيدة نحو مثواها الأخير، وجدت صعوبة بالغة في المرور، بعد أن حاصر هؤلاء الباعة جميع مداخل ومخارج المسجد في مشهد مقزز خلف حالة من الاستنكار بين رواده.

وقد عبر العديد من المواطنين في تصريحات لهبة بريس صمت وتجاهل السلطات المحلية والهيئات المنتخبة، وعدم التحرك إلى تحرير ساحة هذا المسجد خاصة يوم الجمعة، حيث المصلين يؤدون صلواتهم ونهيق الحمير وروثها يملآن أرجاء المكان ناهيك عن أكوام النفايات والأزبال ومخلفات الباعة.

باعة جائلون من مختلف المناطق بالإقليم، مصحوبين بعرباتهم ودوابهم وسياراتهم وشاحناتهم، منهم من لم يلتزم حتى بأداء واجبات الصنك، كلهم اتخذوا من المكان وجهة مفضلة لهم، معرقلين حركة السير ومعرضين حياة العديد من المواطنين للخطر.

صورة أخرى لا تختلف اختلافا عن سابقاتها، تلك المتعلقة بظاهرة التسول أمام أبواب المساجد، نسوة وأطفال وورضع، حتى بعض المتشردين الذين يخلقون الحدث بضجيجهم وصراخهم وعراكهم أحيانا، مما يخلف حالة من الفوضى والبلبلة التي يبلغ صداها داخل المساجد والناس يناجون ربهم.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق