من جديد …ألباريس يدافع عن العلاقات مع المغرب

وصف وزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسباني، خوسي مانويل ألباريس، اليوم الخميس،العلاقات التي تجمع المغرب واسبانيا ب ” المتينة للغاية”

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي جمعه في إشبيلية مع نظيره البرتغالي جواو كرافينيو، “

وأضاف وزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسباني ” تربطنا علاقة متينة للغاية مع المغرب، والتي تعود بنفع كبير على إسبانيا”

وتطرق الأخير الى المكتسبات التي جنتها اسبانيا من عودة العلاقات الى طبيعتها متوقفا عند خفض تدفقات الهجرة نحو شبه الجزيرة، فضلا عن استئناف عملية “مرحبا”، لافتا إلى أن العلاقات القائمة مع المغرب تشكل نموذجا بالنسبة لباقي دول المنطقة.

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. بفضل السياسة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله استطاع المغرب تكوين علاقات قوية مع باقي دول العالم.

  2. بعد أزمة ديبلوماسية استمرت عاما وهاهي الآن تعود بقوة واظهرت ذالك بفتح الحدود البحرية والجوية في عملية عبور مرحباً .

  3. إنه أمر عجيب في استرجاع العلاقات الدبلوماسية بين المغرب واسبانيا فتارة تتحسن وتارة أخرى تسوء…

  4. الحمدلله عادت العلاقات الدبلوماسية من جديد بين المغرب واسبانيا ونتمنى ان تعود بالنفع بينهما ولاسيما مجال الهجرة السرية مع وجود حلا مناسبا بين البلدين..حتى نكون شيئا ما خففنا من الهجرة السرية عبر قوارب الموت التي يذهب ضحايا الابرياء القاصرين وشباب وكذالك نساء…

  5. يجب حل قضية سبتة ومليلية وباقي الاراضي المعصومة والمحتلة من طرف الإستعمار الإسباني لكي تعود العلاقة الدبلوماسية بينهما بدون مشاكل سياسية تدمر العلاقات الدبلوماسية الثنائية بينهما..

  6. تحسن العلاقات بين المغرب وإسبانيا راجع لحكمة جلالته في حل الأزمات السياسية كالأزمة الأخيرة بين البلدين .

  7. إسبانيا شريك إستراتيجي للمغرب من الجيد أن العلاقات بين الطرفين عادت الى طبيعتها كما يجب أن تكون.

  8. إن سبتة ومليلية وباقي الاراضي المعصومة والمحتلة من طرف الإستعمار الإسباني يعتبر بالنسبة للمغرب جزء لا يتجزأ فلنا أمل كبير من استرجاعهم إنشاء آلله..

  9. الحمدلله بفضل سياسة الملكية القائمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده دائما سباقا لحماية وطنه وشعبه بكرامة وسيادة واستقرار فنتمنى النصر والعز لبلادنا وملكنا الغالي وحفظه لشعبه ورعاه يآرب يآرب.

  10. جد فرحين بإعادة العلاقات الدبلوماسية الثنائية بينهما من جديد ونتمنى ان تكون هناك إستراتيجية واضحة كوضوح الشمس وعاش ملكنا الغالي الذي يسهر على حماية الوطن وشعبه بكل سيادة وكرامة وعزة النفس المغربية الحرة وشعارنا هو الله الوطن الملك.

  11. بحكم موقع البلدين لا يمكن للمغرب وإسبانيا إلا أن يكونا شريكين قويين تجمعها علاقات قوية ومتينة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى