لتحييد الخطر ..الرصاص يلعلع بحي مولاي رشيد بالبيضاء

هبة بريس _ الدار البيضاء

اضطر موظف شرطة يعمل بمنطقة أمن مولاي رشيد بالدار البيضاء لاستعمال سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد 04 شتنبر الجاري، وذلك خلال تدخل أمني لتوقيف مجموعة من الأشخاص كانوا في حالة اندفاع قوية، وعرّضوا أمن المواطنين وسلامة عناصر الشرطة لتهديد جديّ وخطير باستعمال السلاح الأبيض.

وكانت دورية للشرطة قد تدخلت من أجل توقيف المشتبه فيهم الذين تم ضبطهم بصدد تبادل العنف بالشارع العام، غير أنهم واجهوا عناصر الشرطة بمقاومة عنيفة باستعمال السلاح الأبيض والرشق بالحجارة وتحريض كلاب شرسة في مواجهتهم، الأمر الذي اضطر موظف شرطة من عناصر الدورية لاستعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق عيارات تحذيرية مكنت من دفع الخطر الناتج عن هذا الاعتداء

وقد أسفرت عمليات أمنية ميدانية مكثفة أعقبت هذا التدخل عن توقيف ثلاثة من بين المشتبه فيهم، تتراوح أعمارهم بين 20 و29 سنة، اثنان من بينهم من ذوي السوابق القضائية، فضلا عن ضبط أربعة كلاب من فصيلة شرسة وحجز مجموعة من الأسلحة البيضاء والعصي المستعملة في هذا الاعتداء.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تجريه فرقة الشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بارتكاب هذه الأفعال الإجرامية

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. في رئي احسن مافعل لكي يتنظف الشارع والازقة من هؤلاء المفسدين الذين يقومون بعمليات اجرامية بشعة وتخربية في حق المواطنين..

  2. من حقه استعمال سلاحه وذالك من أجل حماية نفسه أولا وحماية المواطنين. لأن كثرة السرقة والنصب والعنف في الشوارع العامة والازقة..

  3. كان تدخل الأمن الوطني في محله لولاه لكانت ستصبح كارثة إنسانية لاتنسى ولاتحمد عقباه فالف شكر وتقدير لابطال الأمن الوطني المغربي الذي يضحي بحياته من أجل حماية المواطنين من هؤلاء الإرهابيين والمجرمين..

  4. يجب أن تعطى لهم الرخصة من أجل استعمال السلاح الوظيفي لتحذير المجرمين وحتى لاتعم الفوضى والنصب والسرقة والعنف باشكاله في الشوارع العامة والازقة.

  5. السلاح الوظيفي يمكن من دفع الخطر على الأمن الوطني الناتج عن الاعتداء ؛ فيجب على كل شرطي باستعماله من أجل حمايته أولا ..

  6. في نظري هؤلاء الإرهابيين المجرمين ان لا نشفق عليهم ونحكم عليهم بالسجن المؤبد مع الأعمال الشاقة..

  7. يجب تربيتهم وسجنهم باقصى عوقبة ممكنة بدون رحمة ولا شفقة حتى يكونوا عبرة لغيرهم لمن سولت لهم نفسهم بفعل مثل هذه الأفعال اللاخلاقية الإجرامية في حق المواطنين بصفة عامة والشرطة بصفة خاصة.

  8. الاجرام يأتي من ذوي السوابق فهم يجدون راحتهم في السجن أكثر ما يجدونها خارج قضبان السجن (أكلون وشاربون ونائمون هههههههههههه)

  9. يجب على السلطات القضائية ان تشدد لهم العقوبة بالسجن لمدة طويلة مع الأعمال الشاقة بدون رحمة ولا شفقة.

  10. نطالب بالتدخل الفوري ومحاكمتهم باقصى عوقبة ممكنة حتى يكونوا عبرة لغيرهم وحسبنا آلله ونعم الوكيل فيهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق