جهات المغرب تجتمع بالرباط لمناقشة وضعية الجفاف والاجهاد المائي

هبة بريس - و م ع

عقد إجتماع طارئ بمقر جمعية جهات المغرب بالرباط، بحضور رؤساء مجالس الجهات، خصص لمناقشة وضعية الجفاف وقلة الموارد المائية التي تعرفها مختلف جهات المملكة في ظل ندرة التساقطات المطرية هذه السنة.

وذكر بلاغ لجمعية جهات المغرب أن هذا الاجتماع شكل فرصة سانحة لرؤساء مجالس الجهات لبسط انعكاس الأزمة المائية على وضعية القطاع الفلاحي وتربية الماشية، إضافة إلى ضرورة توفير حاجيات الساكنة من الماء الصالح للشرب.

وبالنظر لأهمية الموضوع وأولويته، بحسب البلاغ، فقد ثمن رؤساء المجالس المجهودات التي تقوم بها الحكومة من أجل إيجاد حلول ناجعة لنذرة الماء، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأضاف أنه في هذا الإطار، تم تخصيص ميزانية هامة من طرف كل مجلس جهة وبشراكة مع القطاعات المعنية من أجل الحد من الأزمة الحالية على الصعيد الجهوي، القروي والحضري.

كما كان هذا اللقاء مناسبة لتبادل الآراء وتقاسم الحلول التي يمكن اعتمادها والتي ستكون لها آثار إيجابية مباشرة في تزويد الساكنة بالماء.

وقد دعا الرؤساء إلى تظافر الجهود بين الجهات في إطار جمعية جهات المغرب من أجل المزيد من التنسيق في إطار التضامن والتكامل بين الجهات وكذلك التنسيق الوثيق مع الحكومة من أجل ايجاد حلول جدرية وبنيوية والتسريع باتخاذ إجراءات آنية وعاجلة لتزويد الساكنة والماشية بالماء الصالح للشرب.

وتم في هذا الصدد، يضيف البلاغ، التأكيد على ضرورة تبسيط المساطير الادارية من أجل إنجاز المشاريع المتعلقة بالماء بشكل عاجل وسريع وضرورة إشراك مجالس الجهات الى جانب القطاعات الحكومية المعنية لإيجاد حلول لتجاوز تداعيات الجفاف ومشكلة ندرة المياه بشكل عام، وأكدوا كذلك عن عزمهم التام وتضامنهم الكامل من أجل مواجهة حدة ندرة الماء.

وفي الأخير، تم الاتفاق على عقد إجتماع مع رئيس الحكومة ومكوناتها من أجل تدارس هذا الموضوع وكذا المنهجية المثلى لتفعيل الإجراءات والتوصيات الكفيلة بحل هذه المعضلة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. إن لم يتم التدخل بشكل عاجل فإن الأزمة المائية ستزداد سوءا خصوصا في ظل الإستعمال الغير معقلن لهذا المورد الحيوي في مجالات عدة

  2. الناس دالبوادي الاكثر ضررا مساكن فاش ينشف الما من الابار معنظوم مايعملو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق