إسبانيا.. موجة الحر أودت بحياة 2064 شخصا

تسببت الحرارة الشديدة التي تم تسجيلها في يوليو في إسبانيا، في وفاة 2064 شخصا، وفق بيانات نشرت على الموقع الإلكتروني لمعهد كارلوس الثالث الصحي.

ووفقا لنظام مراقبة الوفيات اليومية للمعهد، كانت الوفيات الناجمة عن ارتفاع درجات الحرارة، خلال نفس الفترة من العام الماضي، أقل بنحو أربع مرات.

ومن بين إجمالي الوفيات، كانت هناك 1321 حالة وفاة فوق سن 85، و470 تتراوح أعمارهم بين 75 و 84، و 176 بين 65 و 74، وما يصل إلى 83 كانوا بين 45 و 64. كما توفي عشرة أطفال دون سن الرابعة عشرة.

وفي 18 و 19 من شهر يوليو، توفي أكبر عدد من الأشخاص وكان متوسط ​​درجة حرارة الهواء في جميع أنحاء إسبانيا حوالي 38-40 درجة مئوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى