زيارة مباغثة لمسؤولين عن وزارة آيت الطالب.. هل هي تمهيد لتعيين مدير جديد بمستشفى سطات؟

علمت هبة بريس من مصادرها، أن المدير الجهوي رفقة مدير الموارد البشرية التابع لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية رفقة (شخص آخر يعتقد أنه مدير مستشفى سطات المنتظر)، قد حطوا الرحال صباح اليوم الخميس بقلب مستشفى سطات، حيث قاموا بجولات ماراطونية بمختلف أروقة المستشفى واستمعوا لكافة المسؤولين على الأقسام من أطباء وممرضين رئيسيين وتقنيين وإداريين كخطوة تشخيصية على ما يعتقد تمهيدا لتعيين مدير جديد يسهر على تدبير دواليب التسيير الإداري بهذا المرفق الذي يعرف فراغا إداريا منذ زمن ساهم بشكل في خلق نوع من التسيب والفوضى التي عمت مختلف أرجائه، حتى بات عنوانه الأبرز ” ليناض باغي يولي طبيب وممرض” كناية على عدم مراقبة لصيقة من قبل الساهرين عليه.

وحسب مصادرنا، أن الزيارة التي قام بها المدير الجهوي التابع لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بجهة البيضاء سطات، رفقة الوفد المرافق له، تأتي كمحاولة لضخ دماء جديدة بهذا المرفق الصحي الذي بات يوصف بنقطة عبور نحو المصحات الخاصة نتيجة تبني بعض الأطر الطبية والتمريضية العاملة به لسياسة التسويف والتماطل تمهيدا لحث مرضاهم وتصديرهم صوب مصحات خاصة إما للحصول على الفحص بأجهزة السكانير أو الفحص بالصدى، أو اجراء بعض العمليات الجراحية، بدعوى أن السكانير مخدامش تارة، أو بسبب غياب التقنين و المشرفين عليه تارة أخرى، هذا في الوقت الذي يتوفر فيه هذا المرفق الصحي على جهازين اثنين من السكانير وأجهزة أخرى متطورة للفحص بالصدى…

ويذكر، أن مايعانيه المرضى وضحايا حوادث السير الذي يجدون أنفسهم داخل دوامة البحث عن العلاج بالمصحات الخاصة بفاتورتها الملتهبة، ( مايعانيه) هؤلاء راجع بالأساس إلى سوء التدبير والتسيير وتأخر الوزارة في تعيين مدير رسمي على إدارة المستشفى لوقف نزيف الغيابات المتكررة لبعض الكوادر الطبية وبعض الاطباء المختصين في الفحص بالأشعة خاصة ايام المداومة على الرغم من تواجد أسمائهم ضمن لوائح المداومين.

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. نتمنى أن يصدر السيد الوزير امرا بزيارة مفاجئة أيضا للمستشفيات العمومية الآخرى وخصوصا مستشفى مولاي عبدالله بسلا .

  2. عندي طلب ملح وهو توفير ظروف العمل لطب الاختصاص مثل القلب والشرايين بلاش من سير لعشرين غشت او سير لابن سينا وشكرا كلامي هدا نابع عن معاناة وتجربة .

  3. يجب إعادة إصلاح المنضومة الصحية بكاملها في بلادنا لأنها لم تعد صالحة (للاستهلاك الآدمي).

  4. يعرف قطاع الصحة ببلادنا هشاشة وفسادا منقطع النظير لدرجة تتطلب تدخل جهات عليا للحد من هذه الفوضى التي ألمت بقطاع حساس وحيوي يهم كل المغاربة

  5. مثل هذه الزيارات ودوريات المراقبة يجب تعميمها على جميع مستشفيات المغرب لأن الفوضى وسوء الخدمات المقدمة أصبحت السمة التي تتصف بها جل المؤسسات الاستشفاءية بالمغرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى