مندوبية السجون : نسبة النزلاء الناجحين في امتحانات البكالوريا بلغت 49%

هبة بريس _ الرباط

أعلنت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، اليوم الإثنين، أن عدد النزلاء الناجحين في امتحانات نيل شهادة البكالوريا بدورتيها العادية والاستدراكية برسم الموسم الدراسي الحالي قد بلغ 596 نزيلة ونزيلا من أصل 1224 اجتازوا هذه الامتحانات، وذلك بنسبة نجاح بلغت 49%، علما أن نسبة المترشحين الأحرار من بينهم قد بلغت 98%.

وبحسب ما أوردته مندوبية السجون، في بلاغ لها، فإن نسبة النجاح المسجلة في صفوف نزيلات ونزلاء المؤسسات السجنية فاقت نظيرتها على المستوى الوطني في صفوف المترشحين الأحرار، والتي بلغت هذه السنة 46,99

وقد سجل عدد النزيلات والنزلاء الناجحين خلال الموسم الدراسي الحالي زيادة قدرها 34,23% مقارنة بدورة 2021، وهو ما يعتبر إنجازا غير مسبوق في صفوف هذه الفئة من النزلاء، بحسب المصدر ذاته.

وقد حصل 158 نزيلة ونزيلا على ميزة مستحسن إلى حسن جدا، أي بنسبة تقدر بــ27% من مجموع الناجحين، حيث بلغت نسبة النجاح لدى فئة النزلاء المترشحين في إطار القطب العلمي والتقني 18%، في حين بلغت نسبة النجاح لدى فئة النزلاء المترشحين في إطار قطب الآداب والعلوم الإنسانية والتعليم الأصيل 53%.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. بفضل الرعاية المولوية التى يحيط بها جميع رعاياه تحولت المؤسسات السجنية إلى مراكز تدريب وتعليم يتم عبرها منح فرصة ثانية للسجناء لتغير مسار حياتهم للأفضل.

  2. يشرف صاحب الجلالة نصره الله بشكل مباشر من خلال “مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء “وذلك بالحرص على تشجيع السجناء على إكمال دراستهم والحصول على شهادات دراسية لضمان إعادة تأهيلهم وادماجهم في المجتمع وتم تعزيز نشاط المؤسسة بسياسة الرعاية اللاحقة التى يلقى من خلالها المستفيدون من المؤسسة تسهيلات ودعما ماديا ومعنويا لتحقيق أهدافهم.

  3. من خلال الإتفاقية المبرمة بين”المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج”ووزارة التربية والتعليمة تم فتح فصول تعليمية ليتمكن السجناء من مواصلة تعليمهم والحصول على شواهد تمكنهم من الإندماج في مجتمعهم بالولوج المستحق لسوق الشغل وقد تم كل هذا بفظل التوجيهات السامية لصاحب الجلالة أطال الله عمره.

  4. هنيئا للسجناء الناجحين الذين اجتهدوا وثابروا لتغير مسار حياتهم للاحسن نتمنى لهم كل التوفيق.

  5. لقد أثمرت جهود مؤسس محمد السادس لإعادة إدماج السجناء عن هذه النتائج الطيبة.الف مبروك لكل السجناء الناجحين.

  6. تم إتاحة الفرصة للسجناء ليكملوا دراستهم حتى يندمجوا في المجتمع ويصبحوا فاعلين فيه بعد انقضاء محكوميتهم ليساهموا في تنمية بلادهم.

  7. الدراسة داخل المؤسسات السجنية هي فرصة ثانية تعطى للسجين لإثبات الذات وكذلك لمحاربة أي فرصة لعودته خلف أسوار السجن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق