برلمانية تنتقد معطيات بنموسى حول وضعية التعليم بالعالم القروي

هبة بريس - الرباط

انتقدت النائبة البرلمانية عن حزب التقدم والاشتراكية مريم وحساة، التقرير الذي تقدم به وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة شكيب بنموسى حول وضعية التعليم بالعالم القروي أمام أعضاء مجلس النواب.

وقالت وحساة في تعقيبها على تدخل الوزير، أنها لم تلمس أية تحسن في وضعية التعليم بالعالم القروي، وكل الأرقام التي قدمها الوزير في تقريره غير صحيحة، مقدمة المثال على ذلك بواقع التعليم في الجماعة القروية التي تترأسها بإقليم بني ملال.

وأضافت البرلمانية عن حزب الكتاب أن إقليم بني ملال الذي يتكون في أغلبه من 80% من الجماعات القروية لم يشهد أي تطور في البنيات التحتية والمؤسسات التعليمية منذ مدة.

واعتبرت وحساة هذه الأرقام بمتابة استفزاز لممثلي الأمة سيما وأنها لا تعبر عن الواقع الحقيقي الذي يتمثل في كون الحكومة تنصلت عن شعارات الحكومة الاجتماعية وعن تنفيذ النموذج التنموي الذي أشرف عليه بنموسى شخصيا.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. كم من وزير مر على رأس قطاع التعليم ولم يتم تسجيل أي تغيير. لماذا؟ لأن الذين يملكون القرارات بصنعها وتمريرها عبر لسان الوزراء هم من خلدوا في كمسؤولين في الإدارة المركزية من الكاتب العام إلى المفتش العام والمديرين المركزيين. هل حقا يمكن التغيير بمسؤولين أفشلوا جميع برامج التغيير بهدف الحفاظ على مناصبهم وكعكتهم؟ بل هناك من تعدى سن التقاعد وتم الاحتفاظ به وكأنه لا يوجد في المغرب من يمكن أن يعوضهم وينطبق ذلك على مديري الأكاديميات. لن نكون مطمئنين متى دام هؤلاء على رأس المسؤولية وإن تغير الوزير بعد تغيير وتغيير وتغيير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق