قنصلية إشبيلية: أزيد من 1500 مغربي إستفادوا من القنصلية المتنقلة ببلدة” طلايويلا”

هبة بريس _ يسير الإيحيائي

تتواصل حملة القنصليات المتنقلة التي تنظمها المراكز القنصلية المغربية بالتراب الإسباتي لأجل تقريب الإدارة من المواطنين وإنجاز أكبر عدد من الملفات المتعلقة بجوازات السفر البييوميترية وبطائق التعريف الوطنية ومختلف الشواهد الإدارية التي يحتاجها مغاربة العالم للإذلاء بها لدى المصالح المعنية داخل المغرب وخارجه.

وفي هذا الإطار تحركت القنصلية العامة التي يرأسها القنصل العام “سيدي سيدي أباه”على رأس وفد مهم من الموظفين نحو بلدة ” طلايويلا” الواقعة على بعد 400 كلم من المركز القنصلي ل”إشبيلية”، مسجلة بذلك حسب الإحصائيات الدقيقة التي يتوفر عليها موقع “هبة بريس ” إنجاز ومعالجة عدد من الملفات يوم السبت الماضي.

وتحاول القنصلية العامة ل” إشبيلية” تخفيف الضغط الحاصل على مقرها القنصلي طيلة أيام الأسبوع (من الإثنين إلى الجمعة ) وذلك بتفعيل مبادرات إنسانية يساهم فيها الجميع موظفين رسميين وأعوان محليين في نكران تام للذات وتفضيل لمصالح المواطنين سيما في عطل نهاية الأسبوع التي تدخل في صميم حقوق الموظفين حسب القوانين المنظمة للوظيفة العمومية.

وانطلقت هذه الحملة صباح يوم السبت الماضي بإحدى الفضاءات التابعة لبلدية المدينة، إذ حج إليها العديد من أفراد الجالية المغربية كل حسب حاجته، لتكتمل في حدود الساعة الثانية عشر ليلا ضمانا لإنجاحها ومعالجة كل الملفات الواردة في جو ساده النظام بشهادة المرتادين.

وتحمل هذه القنصلية على عاتقها كذلك تتبع ومواكبة أوضاع النساء العاملات في حقول الفراولة اللائي يصل عددهن إلى أزيد من 12 ألف عاملة جلهن قاطنات في الدائرة القنصلية ل”إشييلية”، مما يجعلهن داخل أولويات واهتمامات رئيس المركز الذي يسهر على زيارة أماكن إقامتهن ومراقبة شروط الإستقبال الموقعة بين وزارة التشغيل وأرباب الضيعات الفلاحية.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. ما قامت به القنصلية هو عمل جبار، شاعات طويلة متواصلة من العمل الدؤوب لتسهيل الامر على المواطنين، تحية كبيرة لهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق