أفلام متوسطية جديدة تدخل سباق المنافسة على جوائز مهرجان تطوان

نجلاء مزيان

يدخل 12 فيلما طويلا سباق المنافسة على جوائز الدورة الحالية من مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط، الذي يقام في الفترة من 10 إلى 17 يونيو المقبل، وهي كلها أفلام سينمائية جديدة جرى إنتاجها خلال السنتين الأخيرتين.

ويشارك في هذه المسابقة الفيلم المصري “أبو صدام” لنادين خان، وفيلم “الغريب” للمخرج السوري عامر فاخر الدين، وفيلم “شرارة برية” للمخرجة الإسبانية أينوا رودريغيث، وفيلم “مرة أخرى” للمخرج التركي طايفون بيرسليكوغلو، وفيلم “البحر أمامكم” للمخرج اللبناني إيلي داغر، وفيلم “حبيبة” للمخرج المغربي حسن بنجلون، وفيلم “العالم بعدنا” للمخرج الفرنسي لودا بنصالح-كازاناس، وفيلم “قمر أزرق” للمخرجة الرومانية ألينا غريغوري، وفيلم “قدحة. حياة ثانية” للمخرج التونسي أنيس الأسود، وفيلم “جسم ضئيل” للمخرجة الإيطالية لاورا ساماني، وفيلم “صالون هدى” للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد، وفيلم “فيرا تحلم بالبحر” لكاترينا كراسنيكي من كوسوفو. وتتبارى هذه الأفلام المتوسطية الجديدة، التي أنتجت سنة 2021، أمام لجنة تحكيم الفيلم الطويل ولجنة جائزة النقد التي تحمل اسم الكاتب والناقد السينمائي المغربي الراحل مصطفى المسناوي.

وفي مسابقة الأفلام الوثائقية، يشارك فيلم “قياس الأشياء” للمخرج البلجيكي باتريك جان، وفيلم “بيروت في عين العاصفة” للمخرجة الفلسطينية مي مصري، وفيلم “ستة أيام عادية” للمخرجة الإسبانية نوس بايوس، وفيلم “جزر” للمخرج الإيطالي ماريو برينطا والمخرجة البلجيكية كارين دي فوليي، وفيلم “نحن” للمخرجة الفرنسية من أصل سنغالي أليس ديوب، والفيلم المصري “كابتن الزعتري” لمخرجه علي العربي، والفيلم المغربي “في زاوية أمي” للمخرجة المغربية أسماء المدير، والفيلم المغربي الآخر “صرة الصيف” للمخرج سالم بلال”.

خارج المسابقة الرسمية، وضمن فقرة “خفقة قلب” سيتم عرض ستة أفلام متوسطية، أنتجت ما بين 2020 و2021، ويتعلق الأمر بفيلم “البحر الأبيض المتوسط” للمخرج الإسباني مارسيل بارينا، وفيلم “خريف التفاح” لمحمد مفتكر، وفيلم “مكتبة في باريس” للمخرج الإيطالي سيرخيو كاسطيطو، وفيلم “كوسطا برافا لبنان” للمخرجة اللبنانية مونية عقل، وفيلم “زنقة كونطاكط” للمخرج المغربي إسماعيل العراقي، إلى جانب أربعة أفلام قصيرة للمخرج  المغربي عماد بادئ بعنوان “أربعة فصول”.

خارج المسابقة الرسمية دائما، وضمن فقرة “مساحة حرة”، التي تقام بشراكة مع الفدرالية الدولية للصحافة السينمائية، سيتم عرض أربعة أفلام متوسطية، وهي “200 متر” للمخرج الفلسطيني أمين نايفة، من إنتاج سنة 2020، و”حارس أخيه” للمخرج التركي فيريت كاراهان، وفيلم “أسطورة السرطان البحري الملكي” للمخرجين الإيطاليين أليسيو ريكو وماطيو زوبيس، وفيلم “ريش” للمخرج المصري عمر الزهيري، وكلها أفلام أنتجت سنة 2021.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق