بروتوكول اتفاقية من أجل التوأمة بين جماعة بوجدور وبلدية مدينة باتي باليا الإيطالية

عبد اللطيف الباز / نابولي

إعتبارا لكون التوأمة أداة مهمة لتواصل أحسن بين الشعوب لدعم التحالف والتعاون والصداقة والنهوض بثقافة السلام،وإدراكا بضرورة إرساء علاقات متينة للتعاون والتبادل الذي يمثل مساهمة مثينة في الحياة الإجتماعية والثقافية والإقتصادية بين السكان ،وإيمانا بأن التوأمة بإمكانها المساهمة في بناء جسر التواصل بين الثقافتين .

حدث غير مسبوق شهدته مقاطعة باتي باليا الإيطالية تم صبيحة يوم السبت 21 ماي الجاري التوقيع على مشروع اتفاقية توأمة بين حاضرتها التاريخية مدينة باتي باليا ومدينة بوجدور بجهة العيون الساقية الحمراء، للأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية، ممثلة في شخص رئيس جماعتها الترابية عبد العزيز أبا ،قصد إقامة علاقات دائمة ومتبادلة مبنية على التعاون في المجالات الاجتماعية، الاقتصادية، السياحية، التجارية، الثقافية والعلمية.

حفل التوقيع حضره أيضا القنصل العام للمملكة بنابولي عبد القادر ناجي وعدد من المسؤولين المحليين والأطر الإداريين بمدينة باتي باليا وعلى رأسهم عمدة المدينة شيسيليا فرانشيس تم تبادل الهدايا والتذكارات بين الطرفين .

وقد تم توقيع هذه الاتفاقية، خلال حفل نظم بالمناسبة بمقر بلدية باتي باليا، من طرف عمدة البلدية ، ورئيس الجماعة الحضرية لمدينة بوجدور .
وقد تم توقيع هذا الإتفاق بنسخته العربية والايطالية ويتعهد الطرفان بموجب هذه الاتفاقية، التي تم توقيعها في إطار الزيارة التي يقوم بها رئيس المجلس الجماعي لمدينة بوجدور لإيطاليا، على تكثيف تبادلهما في المجالات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والسياحية والتجارية والعلمية من خلال برامج لتعزيز التنمية المستدامة بين الجانبين، بعد التوقيع على اتفاقية التوأمة النهائية بين المدينتين.

وقالت شيسيليا فرانشيس عمدة بلدية باتي باليا، إن إتفاقية التوأمة تروم “تعزيز التعاون بين المدينتين الإيطالية والمغربية، وتسعى إلى المساهمة في توطيد العلاقات السياسية والاقتصادية بين المغرب وإيطاليا ”.

وأضافت أن هذه الإتفاقية تشكل مناسبة للاطلاع على المشاريع التنموية الرئيسية المنجزة بمدينة بوجدور. ومن جهته، قال عبد العزيز أبا “إن المدينتين اللتين تشتركان في مبادئ الحرية واحترام حقوق الإنسان، تحذوهما رغبة قوية لإبرام اتفاقية توأمة في المستقبل”.

وأضاف أن هذا الاجتماع شكل فرصة لتسليط الضوء على البرنامج التنموي الذي تحقق بالمدينة سواء على مستوى البنيات التحتية، أو إطلاق مشاريع تنموية مختلفة لفائدة السكان المحليين، مبرزا ان السيدة شيسيليا فرانشيس أعجبت بحجم هذه المشاريع.

وذكر أنه بحث مع نظيرته الإيطالية العديد من القضايا السياسية، مشددا على أن مبادرة الحكم الذاتي تظل هي الحل الوحيد لوضع حد للنزاع المصطنع حول الصحراء المغربية. وكان رئيس المجلس الجماعي لمدينة بوجدور قد عقد لقاء مع عمدة باتي باليا ، الذي قدم لها نظرة عامة عن مسلسل التنمية ﻋﻠﻰ المستوى الجهوي، ﻣﻊ اﻟﺘﺮﻛﻴﺰ ﺑﺸﻜﻞ ﺧﺎص ﻋﻠﻰ الإﻣﻜﺎﻧﺎت والمؤهلات الإﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ التي تزخر بها المنطقة في مختلف المجالات. والجدير بالذكر أن وفد مدينة بوجدور كان قد حل بمدينة نابولي يوم الخميس الماضي حيث قام في اليوم الموالي بعقد مجموعة من اللقاءات التشاورية مع عدد من المسؤولين الإيطاليين بحضور القنصل العام المملكة المغربية بنابولي عبد القادر ناجي.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. هدا يبشر بالخير ولكن قد يكون تحرك من السيد القنصل العام أما بالنسبة للعمل الجمعوي ضعيف جدا في هده المنطقة بي الأخص هناك متطفلين من قديم الزمان يعيقون العمل الجمعوي ولا علاقة لهم حتى بالجالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق