برلمانية تسائل بنموسى حول “هزالة ” تعويضات تصحيح الامتحانات الاشهادية

قدمت النائبة البرلمانية عن المجموعة النيابية للعدالة والتنمية الباتول ابلاضي سؤالا كتابيا إلى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة شكيب بنموسى، بخصوص ما أسمته “التعويضات الهزيلة ” المخصصة للاساتذة مصححي الامتحانات الاشعاظية .

وجاء في السؤال الكتابي للنائبة البرلمانية ، أنه“منذ أزيد من عقدين من الزمن، لم يطرأ أي تعديل على المراسيم المحددة لقيمة تعويضات تصحيح الامتحانات الإشهادية الممنوحة للأساتذة والمفتشين”.

وأشار سؤال أبلاضي الى ان“هزالة هذه التعويضات، شكلت موضوع شكايات ومناشدات ومطالبات رفعها الأساتذة طيلة السنوات الأخيرة، دون أن تجد مطالبهم تفاعلا يذكر، خصوصا وأن هناك حيفا جسيما يتعرض له المصحح خلال عملية احتساب قيمة التعويض والتي تتم على أساس أن كل مترشح يجتاز الامتحان، ينجز اختباره في ورقة واحدة” لافتة الى ان “الواقع أظهر خلاف ذلك، حيث ينجز التلميذ اختباره في أكثر من ورقة”، مشيرة إلى أن الإدارة التربوية تحتسب عدد الأوراق على أساس عدد التلاميذ، وليس على أساس عدد الأوراق المنجزة من طرف المترشح فعليا، مما يحرم المصحح من تعويضات تتناسب وعدد الأوراق المصححة فعليا.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. انا اتساءل لماذا لم تطرح هاته السيدة هذا السؤال عندما كان حزبها يترأس الحكومة.

  2. عندما أصبح التعليم سوق فانتظر الساعة. تحية خالصة للمدرسة العمومية والكفاءات وليس بمؤسسات خصوصية ديال الموسيقى والزواق وادخلوها بسباطكم والراتب هزيل والبنايات الغير قانونية والملاعب الرياضية فوق اسطح المؤسسة والمعدل منفوخ. عندما تصبح المدارس العمومية دات جودة خصوصا في المستوى الابتدائي حينها سنجني شباب المستقبل. المغرب بلد نامي ومتقدم ولكن في الوقت الحالي متخلف نريد مدارس عمومية والكفاءات وليس بمؤسسات خصوصية ديال الكلاخ. نريد شباب في المدارس العمومية واشكر الأساتذ التعليم العمومي الدين يؤدون اماناتهم بكل إخلاص وتفاني وروح وطنية وخبرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى