أحداث عنف دامية بكلية الآداب بمرتيل.. والعمادة تندد

نجلاء مزيان: هبة بريس

شهدت كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان خلال الفترة الممتدة من 30 مارس إلى 04 أبريل 2022، أحداث عنف داخل حرم الكلية شارك فيها طلبة من داخل الكلية وعناصر أجنبية، استعملت فيها أدوات حديدية وأسلحة بيضاء وعصي، مما أدى إلى إصابات متفاوتة الخطورة لبعض العناصر ثم نقلها إلى مستشفى سانية الرمل بتطوان.

بالإضافة إلى تخريب بعض ممتلكات المؤسسة وخلق حالات من الخوف والرعب لدى الطالبات والطلبة وتوقف الدراسة جزئيا في بعض القاعات.

و في هذا الصدد، أصدرت عمادة الكلية بيانا ترفض من خلاله جميع أحداث العنف، مؤكدة أن هذه الأحداث مرفوضة داخل الحرم الجامعي، كونها تنتهك حرمة فضاء التكوين والبحث.

و نددت بأحداث العنف كيف ما كان مصدرها، مؤكدة على أن الكلية فضاء للتحصيل والمعرفة والبحث وفق الضوابط والقوانين المنظمة للجامعة المغربية. مشيرة أن الكلية تحتفظ بالحق في اتخاذ الإجراءات الإدارية في حق كل طالب ينتمي للمؤسسة شارك في أعمال العنف والمتابعة القضائية في حق كل عنصر أجنبي عن المؤسسة تورط في هذه الأحداث.

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
14

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. على العمادة الموقرة ان تضع كاميرات مراقبة داخل الكلية و كل من تسبب في اعمال عنف يحاكم بأقصى العقوبات لان هذا الفضاء هو للدراسة و ليس الشغب و الاعتداء على الغير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق