بعثة الكونغو الديمقراطية تزور “فهد كينشاسا” رئيس بلادهم المدفون بالرباط

هبة بريس ـ الدار البيضاء

تجرى مساء اليوم، بداية من السابعة و النصف بالتوقيت المغربي، المقابلة الحاسمة و المصيرية، بين منتخبي المغرب و الكونغو الديمقراطية، و هي المباراة التي سيحتضنها مركب محمد الخامس بالدار البيضاء.

بعثة الكونغو الديمقراطية استغلت تواجدها بالمغرب لزيارة قبر الرئيس الكونغولي المدفون في الرباط، حيث قام مجموعة من المسؤولين الكونغوليين بتنظيم زيارة للمقبرة المسيحية من أجل الترحم على قبر الرئيس السابق للكونغو موبوتو سيسي سيكو.

و كان الرئيس الراحل للكونغو الديمقراطية قد فر هاربا إلى المغرب حين انقلب عليه لوران كابيلا عام 1997، حيث عاش ما تبقى من حياته في الرباط إلى أن مات في سريره بالمستشفى العسكري، ودفن في مقبرة مسيحية بالعاصمة الرباط.

و عانى الرئيس الراحل موبوتو سيسي سيكو من سرطان البروستاتا، و لقب ب”فهد كينشاسا، و حكم الكونغو الديمقراطية لحوالي 32 سنة و هو من غير اسم الدولة من الزايير للكونغو الديمقراطية، و له 21 إبنا.

و حسب عدد من المراجع، فبسبب الفوضى التي ظهرت في البلاد والانتقادات الدولية لموبوتو إضافة للحرب في رواندا المجاورة في يونيو 1997 قام تحالف القوات الديمقراطية من أجل تحرير الكونغو – زائير والتي قادها لوران كابيلا بدخول العاصمة كنشاسا، وتنحية موبوتو عن السلطة، و هو ما دفعه للهرب لاحقا إلى التوغو ثم توجه إلى منفاه بالمغرب حيث توفي في 7 شتنبر 1997 متأثرا بمرض السرطان ودفن في مقبرة مسيحية بالرباط.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. ان الدين عند الله الاسلام اما المسيحية فهي شريعة مزورة مية بالمية ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو ف الآخرة من الخاسرين ياايها الكونغوليون عودا إلى الاسلام قبل فوات الأوان يوم لا ينفع الندم

  2. الصحيح هو أن موبوتو غير الاسم من كونغو كينشاسا الى الزايير و ليس العكس و قد كان صديقا كبيرا للمغرب و للمرحوم الحسن الثاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق