درك الجديدة يصادر 14 شاحنة و2 “تراكس” من مقلع سري لنهب الرمال

أحمد مصباح – الجديدة

تفاعلا مع معلومات دقيقة توصلت بها المصالح الدركية بالجديدة، وتحت إشراف وقيادة القائد الجهوي للدرك الملكي للجديدة، انتقلت دورية من المركز القضائي التابع لسرية الجديدة، في حدود الساعة الرابعة من مساء أمس الجمعة، إلى دوار بالنفوذ الترابي لدائرة أزمور، بإقليم الجديدة؛ وتحديدا إلى أرض فلاحية، مستهدفة بالتدخل الدركي، حيث ضبط المتدخلون الدركيون بمقتضى حالة التلبس، آليتين للحفر من نوع “تراكس”، و14 شاحنة من الحجم الكبير (رموك)، إحداها كانت محملة بالرمال، التي كان يتم وقتها استخراجها من مقلع سري (الأرض الفلاحية).

هذا، وصادر المتدخلون الدركيون الآليات والمعدات التي كانت تسخر لاستخراج الرمال، ووضعها تباعا في المحجز، لفائدة البحث الذي تجريه الضابطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، والتي أمرت بوضع المشتبه به، الشخص الذي ادعى ملكيته للأرض الفلاحية (المقلع السري)، دون أن يدلي بالأوراق الثبوتية، أو بما يفيد ملكيته المزعومة لها.

وفي إطار الأبحاث والتحريات الميدانية، انتقلت، اليوم السبت، عدة لجن، ضمنها لجنة التجهيز واللوجستيك، ولجنة من الدرك البيئي لدى القيادة الجهوية للدرك الملكي للجديدة، ولجنة من السلطة المحلية، إلى الأرض الفلاحية، المستهدفة بالتدخل، والتي تزيد بالمناسبة مساحتها عن 6 هكتارات، منها 4000 متر مربع، وهي المساحة التي كان يشملها استخراج الرمال بشكل عشوائي، وكانت مغطاة بغطاء بلاستيكي أسود، بغية حجب الرؤية، والتضليل، بإيهام أنها أرض فلاحية، يتم استغلالها بتقنية “السير” أو ما يعرف بالفرنسية ب(la culture de serre).

اللجن التي تم تشكيلها، أجرت، كل واحدة من موقع اختصاصاتها وصلاحياتها، المعاينات وتقييم الأضرار البيئية الناجمة عن الاستغلال العشوائي لمقلع الرمال السري، ضمنتها في تقارير ومحاضر إدارية، رفعتها إلى الجهات المعنية محليا ومركزيا.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق