اعتقالات الأمن تطال جماهير فاس و العدد يصل عشرين مشاغبا

هبة بريس ـ الدار البيضاء

ما تزال عناصر الأمن تطلع على تسجيلات كاميرات المراقبة المثبتة في مجمع الأمير مولاي عبد الله بالرباط و جوانبه و كذا كاميرات الشوارع القريبة من الملعب و المؤدية له.

و قامت عناصر الأمن بتحديد هوية العشرات من المشاغبين الذين ارتكبوا أعمال العنف، حيث حررت مذكرات بحث في حق عدد منهم، بينما تم توقيف آخرين من داخل بيوتهم بالأحياء التي يقطنون بها.

و تتواصل عمليات التحري و الاطلاع على التسجيلات المصورة لمعاقبة كل من تبث تورطه في الشغب الذي أعقب نهاية مباراة الجيش الملكي و المغرب الفاسي.

و حسب أحد المحامين، فقد تمكنت عناصر الأمن من توقيف عشرين مناصرا ينتمي لمدينة فاس، بعدما ثبت تورطهم في أعمال الشغب، و تم توجيه تهم ثقيلة لهم كذلك وفق الأدلة التي توفرت في التسجيلات على غرار الجماهير الموقوفة بالرباط و المدن المجاورة لها.

ما رأيك؟
المجموع 17 آراء
15

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. يجب اصدار قوانين زجرية تمنع لعب الاطفال و القاصرين لوحدهم في الشوارع ، لان ذلك من الاسباب الرئيسية لتعلم العنف و الانحراف و التسكع ، فالناشئة امانة في اعناق الاباء و الامهات و المجتمع ككل، يجب تخصيص اماكن اللعب لهذه الفئة مع مدربين و تربويين و توعية الاسر بشتى الطرق باهمية تربية الاولاد تربية حسنة و ندعو بالهداية لنا و للجميع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق