فرنسا.. مجلس الشيوخ يقر حظر ارتداء الحجاب في المنافسات الرياضية

هبة بريس - وكالات

صوت مجلس الشيوخ الفرنسي لصالح حظر ارتداء أغطية الرأس (الحجاب) في المنافسات الرياضية، مشيرا إلى ضرورة الحفاظ على الحيادية في الملاعب.

وصوتت أعلى غرفة تشريعية فرنسية مساء الثلاثاء، لصالح تعديل قانون مقترح يشير إلى أن ارتداء “رموز دينية محظور” بالنسبة للمشاركة في فعاليات ومنافسات تنظمها الاتحادات الرياضية.

وأوضح أعضاء مجلس الشيوخ في نصهم، أن التعديل يهدف لـ”حظر ارتداء الحجاب في المنافسات الرياضية” وأضافوا أن “أغطية الرأس يعرض انضباط الرياضيات اللاتي يرتدينه للخطر”.

والتعديل المقترح من كتلة اليمين “الجمهوريين” تبناه المجلس بنحو 160 صوتا بنعم مقابل 143 صوتا بلا.

وستجتمع لجنة اليوم من أعضاء المجلسين، الشيوخ والغرفة الأدنى للبرلمان، للوصول لتسوية بشأن النص قبل نشره، ما يعني أنه ما زالت هناك فرصة لإلغاء التعديل.

وفي تعديلهم قال أعضاء مجلس الشيوخ إن “كل مواطن حر في ممارسة دينه”، لكنهم أكدوا على ضرورة الامتناع عن الترويج للاختلافات.

ومن غير الواضح ما إذا كان الحظر سيطبق في أولمبياد باريس 2024. ولم تتح وزارة الرياضة الفرنسية للتعقيب على الفور.

ويأتي التصويت بعد عام على موافقة النواب في الغرفة الأدنى للبرلمان الفرنسي على تشديد الرقابة على المساجد والمدارس والأندية الرياضية ضمن محاولة لـ”حماية فرنسا من المتطرفين الإسلاميين وتعزيز احترام القيم الفرنسية”.

ما رأيك؟
المجموع 17 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. نتمنى من هذا المجلس أن يغلق كل المساجد الموجودة في أوروبا وكل ما له علاقة بالخرافة المقدسة يغلق لانها مصدر التخلف والانحطاط

  2. الملاحدة الكفرة بالله رغم ماتفعلونه داما ضد الاقليات الدينية سوف ياتي يوما وتصبحون في مزبلة التاريخ هكذا كان قبلكم ممن قتل واغتصب وحرق الاقليات الدينية اين هم الان في جحيم دائم.فرنسا معروفة بالظلم والاضطهاد ضد الاقليات الدينية منذ القدم.كان احد ملوكهم يضطهد البروتستانت واليهود اين هم الان في مزبلة التاريخ وفي جحيم مقيم.ينتظرهم نفس المصير عاجلا ام اجلا ان شاءالله.

  3. إلى دودي
    الإسلام أكبر من أن تضره لا أنت و لا غيرك بكلام رخيص مثل هذا الكلام!! فرنسا معروف عليها ما تفعله بل في التاريخ فعلت أمثر من ذلك!! لذلك و لمحاربة جهلك فعليك الذهاب للكتب و القراءة بعض الشيء فأهل الإشلام هم من نوروا أوروبا البربرية بكتبهم و علومهم و تركوا لها ما أغناها بالعلم و الذي ساهم في تطويرها لغاية اليوم!! ما تبقاش داوي خاوي!!

  4. الإسلام دين السماحة والوفاء والروح السليمة هو دين الفطرة وخوفهم من دخول الأوروبيين فيه أفواجا أفواجا جعلهم يتحولون الى إيذاء المسلمين الآمنين من مرتادي اامساجد بغلقها.
    الاخ دودي اقول لك ابحث عن علمائهم الذين يدخلون الإسلام عن اقتناع علمي ومنطقي لوجود العلم المعاصر في القرآن الكريم.
    أما من أراد الحياة في ديانة أخرى فله ذلك لكن دون إهانة الدين الإسلامي الحنيف الذي لا علاقة له بتخلف بعض المنتسبين إليه.
    المهم الموضوع ذو شجون والوقت لا يسمح بأكثر من هذا..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق