فلاحو جرسيف وشركائهم من المقاولين يستنجدون بملك البلاد لإنصافهم

هبة بريس - جرسيف

شلل في معالجة الملفات الوافدة على المديرية الاقليمية للفلاحة بجرسيف منذ سنة 2019، نتج عنه تراجع في وتيرة الانجازات بل توقفت بعض المشاريع وهذا ما دفع بالفلاحين و شركاءهم المقاولين للإحتجاج أمام مقر المديرية الإقليمية لوزارة الفلاحة بجرسيف صباح يومه الثلاثاء 18 يناير 2022.

وعبر عدد من المقاولين لجريدة هبة بريس عن استيائهم بسبب تراكم الملفات المعطلة بمقر المديرية الإقليمية لوزارة الفلاحة و التي ظلت عالقة برفوف مقرها لأكثر من سنتين حيث وجدوا أنفسهم مهددين بالافلاس.

وطالب المحتحون بالاسراع في صرف مستحقات المقاولين المتخلدة بذمة المديرية.

وفي حوار مع ممثلي الفلاحين و المقاولين. بررت المديرية ان سبب هذا التأخر راجع إلى نقص في الموارد البشرية.

وفي انتظار انصاف فلاحي جرسيف و شركاءهم من المقاولات الفلاحية، فإن هذا الوضع المتأزم والذي لا يخدم مصلحة قطاع الفلاحة بشكل عام بإقليم جرسيف، سيزيد من غضب الفلاحين وشركاءهم ،حيث نبه المتضررون لخطورة الوضع، ملتمسين من الجهات المسؤولة مواصلة الضغط و التدخل العاجل من أجل تسريع وثيرة معالجة مجموع الملفات الوافدة على مديرية الفلاحة بجرسيف و الإستجابة لمطالبهم.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق