جنايات سطات تؤجل النظر في قضية أستاذ الجنس مقابل النقط

هبة بريس _الرباط

مثُل امام جلسة المحاكمة بمحكمة الاستئناف بسطات، اليوم الأربعاء عن بعد ومن قلب سجن عين علي مومن بسطات، أستاذ متهم على خلفية قضية ماباتت تعرف بالجنس مقابل النقط، بعد أن توبع لوحده من قبل الوكيل العام بهتك عرض أنثى بالعنف والتحرش الجنسي، فيما تمت إحالة ملفات أربعة أساتذة آخرين على ابتدائية المدينة في وقت سابق، اثنين منهم تمت متابعتهما في حالة اعتقال واثنين في حالة سراح.

هذا وقد قرر رئيس الجلسة تأخير البت في القضية إلى 22 من دجنبر الجاري لاستدعاء الضحية واعداد الدفاع.

ويشار أن مدينة سطات تحولت إلى قبلة للباحثين عن الخبر على خلفية الواقعة التي ألقت بظلالها على المشهد الجامعي محليا ووطنيا، والتي أثرت سلبا على السير العادي بهذه المؤسسة الجامعية، مخلفة ردود أفعال بين أساتذة وطلبة طالبوا بحماية الجامعة من كل أشكال الاستهداف حفاظا على كرامة الطالب والاستاذ معا، وتثمينا للمجهودات المبذولة من جهة، لاضفاء نوع من الشرعية والمصداقية للدبلومات الممنوحة لتعزيز المنافسة الشريفة لأصحابها حين مشاركاتهم في مباريات بجامعات أخرى، علما ان جامعة الحسن الأول كانت من الجامعات المغربية التي يضرب لها ألف حساب في التكوين الأكاديمي والبحث العلمي وابرام الشراكات مع مؤسسات أجنبية ودولية.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق