هذا ماقرره القضاء في ملف أساتذة واقعة النقط مقابل الجنس بسطات

هبة بريس_ الرباط

علمت هبة بريس من مصادرها، أن قضية ماباتت تعرف بواقعة النقط مقابل الجنس والتي على إثرها تم مثول خمسة أساتذة جامعيين تابعين لجامعة الحسن الأول بسطات أمام أنظار الوكيل العام باستئنافية المدينة اليوم الاربعاء، قد تم تكييفها ابتدائيا في حق أربعة أساتذة وإحالتهم على أنظار المحكمة الابتدائية بالمدينة ذاتها لإعادة التحقيق معهم، فيما تم ايداع الخامس سجن عين علي مومن بتهمة هتك عرض بالعنف.

وأضافت ذات المصادر، أن واقعة النقط مقابل الجنس، عجلت برحيل عميد كلية العلوم القانونية والسياسية بسطات الذي عمد على تقديم استقالته بعد تم تخييره بين الاقالة أو تقديم الاستقالة.

ويشار أن جامعة الحسن الاول بسطات تحولت إلى قبلة للباحثين على الخبر ضمن واقعة ألقت بظلالها على المشهد الجامعي محليا ووطنيا، بعد تفجير قضية مابات يطلق عليها لدى عموم الناس ” فضيحة الجنس مقابل النقط”، والتي أثرت سلبا على السير العادي بهذه المؤسسة الجامعية وخلفت ردود أفعال بين أساتذة وطلبة طالبوا بحماية الجامعة من كل أشكال الاستهداف حفاظا على كرامة الطالب والاستاذ معا، وتثمينا للمجهودات المبذولة من جهة، لاضفاء نوع من الشرعية والمصداقية للدبلومات الممنوحة لتعزيز المنافسة الشريفة لأصحابها حين مشاركاتهم في مباريات بجامعات أخرى.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. يجب التعامل بحزم مع مثل هذه السلوكات الخبيثة التي تمس بسمعة هيىة التعليم العالي وباسرة التعليم ككل يجب القطع مع الماضي والزجر مع كل هذه الممارسات حنى يبقى تعليمنا شريفا مربيا ومعلما وفي المستوى المطلوب الذي ينشده الجميع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق