في وجدة.. مشردون معرضون للموت مع انخفاض درجات الحرارة، فهل من متدخل؟

هبة بريس - وجدة

تعرف مدينة وجدة في الآونة موجة برد وانخفاض في درجات الحرارة، والملاحظ تواجد العشرات من المواطنين ممن تقطعت بهم السبل يعانون معاناة قاسية جراء مبيتهم في العراء بأهم شوراع المدينة والمرافق العمومية.

ولولا بعض المبادرات المحدودة لجمعيات خيرية لتوفير الأغطية والالبسة و اكلات العشاء الساخنة لهم عبر القيام بتوزيعها ليلا، والتي تحد نوعا ما من معاناتهم اليومية من التشرد والقاسية في مواجهة البرد القارس.

ومع كل هذه المبادرات الاجتماعية، لم تقدم السلطات على أية مبادرة عبر القيام بجولات لجمعهم في مراكز أو بمؤسسات الرعاية الإجتماعية تليق بهم كفيلة بتخفيف المعاناة عن هذه الشريحة من المجتمع.

وعابنت هبة بريس، عددا من الأشخاص المشرديه بمختلف الأعمار متلحفين بالأغطية، ونائمين فوق أفرشة كرطونية في المحطة الطرقية، شارع علال الفاسي، شارع محمد الخامس، شارع محمد الدرفوفي، وحتى في وسط المدينة.

وتناشد الفعاليات اىجمعوية السلطات والمحسنين إلى تكثيف أعمالهم الخيرية، والتدخل لتوفير حلول ينتشل هؤلاء المشردين من تحت برد قارس يعرضهم للموت دون استئذان.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق