أخنوش مدافعا عن قرار بنموسى: “يهدف الى الاستثمار في تكوين الأساتذة على المدى البعيد”

هبة بريس - لبنى أبروك

دافع رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، على قرار وزارة بنموسى بخصوص الشروط المفروضة للترشيح لمباريات التدريس.

وأكد أخنوش في كلمته بجلسة مسائلته بمجلس النواب، يومه الاثنين، أن الحكومة تعمل على النهوض بالموارد البشرية لتحقيق طموح تحسين جودة التعليم، من خلال تجويد تكوين الأساتذة وتحديد معايير توظيفهم وتحسين ظروف اشتغالهم.

وتعزيزا لكفاءة الأساتذة، يضيف أخنوش، تشتغل الحكومة على خطة وطنية للرفع من القدرات التكوينية لهيئة التعليم، وكخطوة أولى في أفق احداث كليات خاصة لتكوين الاساتذة يكون الولوج اليها على أساس انتقاء الحاصلين على البكالوريا، قامت الحكومة هذه للسنة بوضع شروط لانتقاء المرشحين.

وشدد رئيس الحكومة، على أن هذه الشروط تهدف الى الاستثمار في تكوين الاساتذة على المدى البعيد وتعزيز كفاءاتهم باعتبار هذا الورش ركيزة أساسية من ركائز الاصلاح التربوي

ولفت أخنوش، الى أن تفعيل هذا التوجه سيتو من خلال تعزيز التكوينات الاساسية والمستمرة للفاعلين التربويين والتي رصد لها غلاف مالي بقيمة 500 مليون درهم برسم سنة 2022، كما سيتم رصد 400 مليون لتأهيل البنيات التحتية والتجهيزات بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين التابعة لها.

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. الا اتم لن تترددوا في اتخاد قرارات مجحفة من اجل اصلاح وضعيتكم على حساب المواطن المقهور في هدا البلد فان الشعب لن يتردد في اتخاد اجراءات صارمة من اجل اسقاطكم ورفع الظلم عليه

  2. هذه هى نتيجة شعارهم في الانتخابات ( تستاهل اكثر) يعني أن الشعب يستاهل اكثر من هذه الإجراءات الاقصاءية والغير دستورية.في نظرك هل يقصى حامل ديبلوم من كلية علوم التربية بالرباط وهو الان في سن 31 سنة اين سيتوجه بهذا التخصص.اذا اجتمعت الباطرونا والتيقنوقراط في الحكومة فانتظر الأسوأ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق