حقوقي ..شكيب التنموي ماشي هو شكيب الوزير !!

هبة بريس _ ع عياش

في اخر مستجد بخصوص قرار بنموسى ” التسقيفي “عبر شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، اليوم الثلاثاء، عن تمسكه بالشروط الجديدة التي فرضت للولوج إلى منهة التدريس، والتي أثارت استياءا واسعا وتسببت في خروج عشرات المسيرات الاحتجاجية بعدد من مدن المملكة.

وعلاقة بالموضوع قال الحقوقي عزيز ادمين ” البارادوكس لي كيشغل بالي ، وهو أن شكيب بنموسى كان هو رئيس لجنة النموذج التنموي، وقال أن مخرجات التقرير هو نتيجة الاستماع لكل مكونات المجتمع ، أحزاب نقابات جمعيات كتاب “مؤثرين”…. بل تم الانتقال للمداشر والمغرب “المهمش” …”

واضاف الاخير ” بل إن بعض المحليلين رأوا أن تعيينه على رأس وزارة التربية الوطنية من أجل تنزيل أولى مخرجات الحوار الوطمي حول النمودج التنموي ”

وسجل الحقوقي المقيم بفرنسا ” شكيب بنموسى الوزير أول قرار خرجو، والمتعلق بتسقيف التوظيف في التعليم، الكل عارضو ، من أحزاب ونقابات وكتاب وجمعيات ومؤثرين وطلبة وبرلمانيين …” قبل ان يضيف ” هنا جوج حاجات: إما أن قرار التسقيف لا علاقة بالنموذج التنموي ، وبالتالي الرجل هو في حد ذاته غير مقتنع به…” او ” إما أن شكيب التنموي ماشي هو شكيب الوزير”

واسترسل بالقول ” وفي كلتا الحالتين، سؤال التسقيف هو سؤال النموذج التنموي في حد ذاته ، وهي نتيجة طبيعية لانغلاق دائرة النخب وعدم دورانها، وزير داخلية ثم سفير ثم رئيس لجنة ثم وزير…”

وختم ادمين تدوينته الفيسبوكية قائلا ” في علم السياسة، ليس دائما من له فكرة يكون قادر على تنفيذها، لهذا تم توزيع الادوار وتنظيمها، فئة تفكر وتخطط، فئة أخرى تجيد التنفيذ ، فئة أخرى دورها التتبع والمواكبة … وهو ما يعني المأسسة عوض الشخصنة، التسيير عبر المؤسسات وليس التسيير عبر الاشخاص”

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. ما كان عليهم أن يفرضوا او ان ينزلوا على الشعب بهذا الذي له ماضٍ أسود أيام كان وزير الداخلية.
    فهل تتوقعون فيه خيرا وهو الذي كان قبل أن يكون وزيرا للداخلية، مديرا لشركة براصري دو ماروك.
    من مدير البيرّا في البلاد إلى إدارة شؤون العباد. وا افهم أ سيدي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق