“نريد حلولا جذرية لا جدارية”.. الانتقادات تطال شركة “ألزا البيضاء” للنقل الحضري

هبة بريس ـ الدار البيضاء

قبل أيام، أقامت شركة النقل الحضري “ألزا البيضاء” لقاءا صحافيا احتفت من خلاله بإنجاز جدارية زينت بها واجهة مقرها الرئيسي بقلب العاصمة الاقتصادية.

هاته الجدارية التي يصل طولها لأكثر من 100 مترا وعرضها لقرابة تسعة أمتار، وذلك على امتداد واجهة المقر الرئيسي للشركة، تم إنجازها بتعاون مع أحد الاستوديوهات بالدار البيضاء.

جدارية “ألزا” التي أخفت العيوب الخلفية، لم تثن ساكنة البيضاء و بالأخص مستعملي حافلاتها من انتقاد الشركة التي نالت صفقة التدبير المفوض لقطاع النقل الحضري بالمدينة و فشلت بعد مرور سنة على ولوجها شوارع البيضاء في إيجاد حل جذري للمشاكل الكبيرة التي يتخبط فيها القطاع.

و في هذا الصدد، كتب أحد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي تعليقا على جدارية “ألزا البيضاء” قائلا: “مشاكل النقل لا تحل هكذا، نريد حلولا جذرية و ليس جدارية”.

انتقادات ساكنة البيضاء تعدت الشركة لتصل لمسؤولي المدينة حيث طالب عدد من المهتمين بالكشف عن تفاصيل الصفقة المثيرة للجدل و التي منحت بموجبها مؤسسة التعاون بين الجماعات تدبير ملف النقل الحضري للشركة الإسبانية مرفقة بامتيازات أثارت و ما تزال الكثير من القيل و القال.

هذا و تجدر الإشارة إلى أن الشركة الإسبانية سبق و كانت مادة دسمة لتقارير قضاة المجلس الأعلى للحسابات، كما أن حقبة تدبيرها النقل الحضري ببعض المدن الكبرى شهدت الكثير من الانتقادات خاصة المتعلقة بأسطول الحافلات غير الكافي مقارنة بحجم الكثافة السكانية و الميزانيات المرصودة لها.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. ان الشريكة النقل الرى هي احسن شريكة هنا في اسبانيا الحافيلات نظيفة و مكيفة و مريحة و احسن من الحافيلات الخردة اللي كانت كلها مكسورة تتجول في الدار البيضاء و الرباط مع الحكومة السابقة و انتم سنين ومنين تشتكون منها والان تشكون من هد الحافيلات يا عجبا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق