عميد مسجد باريس يحتج على عدم دعوته لإحياء ذكرى 11 نونبر

هبة بريس - وكالات

احتج عميد مسجد باريس الكبير، على قرار الحكومة الفرنسية عدم دعوة ممثلين عن المعهد الديني الإسلامي لإحياء ذكرى 11 نوفمبر في باريس.

وجاء في بيان أن إدارة مسجد باريس الكبرى تعرب عن “أسفها الشديد” لعدم دعوتها لحضور احتفالات الذكرى 103 لهدنة 11 نوفمبر 1918 في باريس.

وبينما جرى الاحتفال “برعاية رئيس الجمهورية إيمانويل ماكرون” ذكّر عميد مسجد باريس الكبير بأن المسجد قد شيد عام 1926 “بإرادة الجمهورية الفرنسية، تقديراً منها للتضحية الكبرى لعشرات الآلاف من الجنود المسلمين الذين ماتوا من أجل فرنسا” خلال الحرب العالمية الأولى.

واعتبر شمش الدين حافظ أنه يصعب استيعاب هذا الاستبعاد حيث اتسم الاحتفال بحضور “عدة منظمات وممثلين عن كل ديانة” في فرنسا، قائلا: “ماحصل يُعد إذلالاً حقيقياً لمسلمي فرنسا الذين نرفض أن نراهم يعاملون كمواطنين من الدرجة الثانية”.

وأضاف: “قرار الحكومة هذا هو عمل متعمد يقوض أشرف مهام مؤسستنا الدينية”.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق