آيت الطالب :”فوائد لقاح أسترازينيكا تفوق مخاطره وقمنا بتعليق ”فايزر“ لعدة أيام“

هبة بريس - الرباط

قال وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، أن بلادنا لم تَكُن أيضاً بِمنأى عن الانشغالات العالمية إثر الضّجّة المرتبطة بظهور أعراض جانبية للمستفيدين من لقاح استرازينيكا، ولا عن التّحذيرات والمخاوف التي أثارها ظهور طفرات متحوّرة للفيروس، مؤكداً تحمل وزارة الصّحّة مسؤوليتها كاملة وأعلنت (في بلاغ لها بتاريخ 17 مارس 2021)، وبعد اجتماع اللجنة الوطنية الاستشارية لليقظة الدّوائية، بمواصلة استخدام لقاح أسترازينيكا في حملة التلقيح الوطنية.

واسترسل آيت الطالب، خلال معرض جوابه على أسئلة أعضاء مجلس المستشارين، مؤكّداً أن وزارته كشفت على أن فوائد هذا الّلقاح تفوق مخاطره، وأنْ ليس هناك صِلة مباشرة بين عدد من الأعراض الجانبية المصرّح بها واستعمال الّلقاح المذكور. وهو الأمر الذي سيتم تأكيده لاحقاً بأوروبا، كما أكّدته عليه أيضاً المنظمة العالمية للصّحّة. على حد تعبيره.

وأضاف ايت الطالب، موضحاً أن السّلطات الصّحّية ببلادنا، قامت الأسبوع الماضي، ومن تلقاء نفسها، بتعليق استعمال لقاح “فايزر” لعدّة أيام وذلك بسبب إِنذارات شكّكت في نجاعة اللّقاح المذكور، قبل أن تُقرّر إعادته إلى مختلف نقط التّلقيح بعد إحالة الموضوع على الّلجان العلمية والتّقنية.

وزاد ذات المتحدث قائلاً :”وبالإضافة إلى هذه الجهود، قامت السّلطات العمومية بمجهودات أخرى للتّحصين ضدّ الشّائعات والأخبـار الزائفـة، فأصدرت البلاغات التّوضيحية لتصحيح فهم المعلومات المتعلّقة بالوباء وضمان الوصول إليها ومنع انتشار الخوف أو القلق أو الارتباك بين الأفراد.“.

وأكد آيت الطالب، أنه وفي هذا الإطار، عمدت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية إلى برمجة تنظيم لقاءات تواصلية وتفاعلية على المباشر بالصفحة الرسمية لوزارة الصحة بالفايسبوك، حيث سيتمّ تكليف عضو من أعضاء اللّجنة العلمية لكوفيد-19 بالإجابة على جميع تساؤلات المواطنات والمواطنين وتقديم توضيحات حول للّقاح المُضاد لكوفيد-19.

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. درنا فالاول الجرعتين ومشينا فحالنا بحال ديمة ملي كتكون شي حملة وطنية ديال التلقيح فالمغرب . لكن ملي خرجات وزارة الصحة جواز التلقيح كلنا ماكاين باس وثيقة تنفع . لكن بانت سوء النية ملي فرضتو الجرعة الثالثة وطلبتو جواز تلقيح جديد . راه من الخيمة خرج مايل . باركة من الديماغوجية . عقنا بكم .

  2. كداب لأن لو افترضنا لقحو 30 مليون بالجرعة الاولى وراحنا واصلين 24,5اي مايفوق 80بالماءة وعاود للحساب اذا كنت قاري شوي انتاع الرياضيات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق