فايزر: نتوقع ايرادات سنوية بقيمة 36 مليار دولار من اللقاح

هبة بريس - وكالات

رفعت مجموعة الأدوية الأمريكية (فايزر) ،اليوم الثلاثاء، توقعاتها للأرباح السنوية للقاحها المضاد لكوفيد-19 كوميرناتي، مراهنة بشكل خاص على الطلب القوي خارج الولايات المتحدة.

وتخطط الشركة لبيع كميات مصل مقابل 36 مليار دولار، علما أنها تطور مصلا بالشراكة مع بايونتيك الألمانية، مقابل تقديرات سابقة بأرباح تصل إلى 33,5 مليار دولار.

وأعلن رئيس شركة (فايزر) ألبير بورلا ،في بيان حول نتائج الفصل الثالث للمجموعة، أن “أكثر من 75 في المائة من ارتفاع العائدات المرتبطة بكوميرناتي خلال الفصل الثالث من 2021 مصدرها بلدان خارج الولايات المتحدة”.

وأضاف “نحن نسير على الطريق الصحيح لتحقيق هدفنا المتمثل في توزيع ما لا يقل عن ملياري جرعة إلى البلدان الضعيفة والمتوسطة الدخل بحلول نهاية العام 2022″، مشيرا إلى أن نصف هذه الجرعات ستباع إلى الحكومة الأمريكية بسعر التكلفة للتوزيع لأفقر دول العالم.

وتتوقع فايزر توزيع 2,3 مليار جرعة لقاح حول العالم طيلة العام.

وكانت إدارة الدواء والغذاء الأمريكية قد سمحت ،في نهاية أكتوبر، بتلقيح الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5-11 عاما بلقاح كوميرناتي، ما يمهد الطريق لحملة تلقيح كبرى جديدة في البلاد. وتجتمع لجنة خبراء من مراكز الوقاية من الأمراض ومكافحتها الثلاثاء لتقرير ما إذا كان سيتم التوصية باللقاح للشباب أم لا.

وحققت فايزر، بين يوليوز وشتنبر ، مبيعات بقيمة 24,1 مليار دولار أي أكثر من الـ22,7 مليار دولار التي توقعتها وول ستريت. وجلب اللقاح وحده ما يقرب من 13 مليار دولار.

وبلغ صافي ربح المجموعة خلال هذه الفترة 8,15 مليار دولار.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. التجارة و ما ادراكا من التجارة في الصحة الناس و جميع الاطباء الدوال و كل ما كانت حملة التلقيح كل ما كان تشجع اللقحات و مافيات الشريكات تهديهم السفريات و المال وووو.

  2. فايزر: نتوقع ايرادات سنوية بقيمة 36 مليار دولار من اللقاح وذلك بفضل المغرب الذي اشترى كل الجرعات لديهم ليختبرها على شعبه رغما عنه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق