لقجع: “أتفق أن 7000 درهم رات ب غير كاف للأطباء لكن ماشي هذا مشكل الصحة”

هبة بريس ـ الدار البيضاء

عقدت لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب اجتماعا للاستماع لأجوبة وزارة الاقتصاد والمالية على أسئلة المناقشة العامة حول مشروع قانون المالية برسم السنة المالية 2022.

هذا الاجتماع حضرته نادية فتاح العلوي وزيرة الاقتصاد والمالية و فوزي لقجع الوزير المنتدب المكلف بالميزانية و الذي تكلف بتقديم تفاصيل مواد مشروع قانون المالية المقبل.

و خلال مداخلته، أكد فوزي لقجع الوزير المنتدب المكلف بالميزانية أن قطاع الصحة بالمغرب يشهد عددا من المشاكل و الاختلالات التي تطلبت تخصيص أرقام مهمة لمشاريع إصلاحية في قانون المالية الجديد.

و قال لقجع: “أتفق أن الأطباء لي كيشدو راتب 7000 درهم هو غير كاف لهم مقارنة بالعمل المطلوب منهم القيام به، لكن هذا ماشي هو المشكل الحقيقي ديال قطاع الصحة”.

و أضاف الوزير المكلف بالميزانية: “راه ساهلة نديرو 8000 درهم للأطباء، لكن لن تحل مشاكل القطاع بهذا الأمر، اليوم الرهان الحقيقي هو إصلاح الوظيفة العمومية الصحية حتى يصبح الطبيب العمومي يتقاضى راتبه وفق العقد”.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. ساهلة نديرو 8000 درهم!الضحك على الذقون.زعما 8000درهم شي حاجة؟
    برلماني أمي 30000 درهم وطبيب 7000درهم؟
    حلل وناقش

  2. و من الطنز ما أضحك و أبكى. طبيب 24 سنة هو يحفي في دماغو و يتقاضى 7000 درهم و و واحد ما كايفرق ما بين الألف و الرزاطة و يشد 30000 درهم. و نتا براسك والش قاري قد الطبيب و شوف شحال كاتشد للشهر. فعلا هزلت

  3. هنا الطبيب في ألمانيا يتقاضى السميك أدنى اجر 6000 € , ويبقى يترقى في العمل على حسب التخصص ديالو حتى يصل إلى 20000€ في الشهر . بمعنى مائتان مليون سنتيم مغربية في السنة وإذا كان طبيب وباحث في مجاله العلمي حدث ولاحرج كم يصل في الشهر هذا بدون امتيازات كثيرة عنده ، إضافة على ذلك الاحترام والتقدير على مجهوده

  4. وا عباد الله لا يعقل طبيب يقرأ 7او 8 سنوات باش تكون أجرته 7000dh انه منكر يجب رد الاعتبار لهذه الفئة المتكررة.
    حرام والله حرام انهم يحصلوا على هذا المبلغ فيي أطر أخرى لل سبيل لذكر وظائفهم في مدة وجيزة ….

  5. امثال صاحب التعليق الاول يعبرون عن التخلف العقلي وقلة الوعي في هذا البلذ العزيز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق