تناسل شكايات “الباركينغ” يدفع إدارة مطار محمد الخامس لتجويد الخدمات

هبة بريس ـ الدار البيضاء

بعد نهاية مرحلة الذروة التي شهدها مطار محمد الخامس بفعل استقباله أعدادا قياسية و غير مسبوقة من المسافرين خلال فصل الصيف و بالضبط منذ إعلان المغرب استئناف الرحلات الجوية مع عدد من دول العالم، عاد الهدوء نسبيا لمختلف مرافق المطار الأكبر بالمملكة.

و بالرغم من كون حركة السفر ما تزال نشيطة بمطار محمد الخامس، سواءا حركة الوافدين أو المغادرين، غير أنها وفق عدد من المهنيين لم تعد بذات الحجم الذي كانت عليه خلال شهري يوليوز و غشت و بداية شتنبر.

و عانى زوار مطار محمد الخامس كثيرا خلال فصل الصيف من الاكتظاظ الذي كان يعيش على وقعه “الباركينغ” الخاص بالمطار و الذي كان يصعب إيجاد مكان فارغ به.

هاته المعاناة كانت تتضاعف أكثر بوجود بعض المتطفلين و الغرباء الذين كانوا يفرضون على المسافرين مبالغ مالية لمساعدتهم في نقل حقائبهم من السيارة لبوابة المطار أو العكس.

و كان هؤلاء الغرباء يتربصون بالمسافرين بشكل مبالغ فيه لدرجة الإزعاج، و أحيانا يصل الأمر بهم لتبادل السب و التشابك بالأيدي فيما بينهم للظفر بأحد المسافرين خاصة القادمين من دول الخليج و أمريكا.

هذا الأمر كان يثير امتعاض عدد من المسافرين الذين قدموا شكايات لإدارة مطار محمد الخامس و التي على ما يبدو تحركت للاستجابة، حيث شوهد في الأيام الأخيرة صرامة كبيرة لمنع كل الغرباء من التجول قرب بوابات المطار و في مواقف ركن السيارات.

و حسب مصدر من داخل المطار، فقد صدرت تعليمات مشددة لمنع الغرباء من إزعاج مرتادي مطار محمد الخامس، مع مضاعفة عدد الأشخاص المرخص لهم بمساعدة المسافرين الراغبين في ذلك، و هم المستخدمين المنتمين لإحدى الشركات المتعاقد معها و الذين يرتدون زيا موحدا و يحمل عبارات واضحة تشير لخدمة المساعدة.

موازاة مع ذلك، تسعى إدارة المطار لتجويد خدمات مرافقها بداية من استقبال المسافرين و صولا لمغادرتهم عبر حزمة من الإجراءات السلسة و تكثيف الإرشادات و الخدمات الإلكترونية و هو ما نال استحسان المسافرين في الآونة الأخيرة عكس ما كان عليه الأمر خلال فترة الصيف الماضية.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. هل كان لابد من شكاية ليتحرك المسؤولون للقيام بواجبهم. للأسف أصبحنا نرى هذه التصرفات التي تضر بصورة البلد في غياب تام للمسؤولين. رأيت خلال فصل الصيف بعض سائقي سيارات الاجرة يتخاصمون أمام أعين السياح بمطار مراكش، فتدخلت لأقول لهم أنهم يشوهون سمعة البلد، فكان نصيبي الشتم ونعتي بالفضولي و المريض.

  2. اصبح همي الاكبر عند السفر الى المغرب هو واش نلقى لكروصة باش نهز لباكاج ديالي ههه و المصيبة كايجي واحد يهزهم ليك و يقولك 50 دولار ههه بلاد لفوضى

  3. من الصعب الحصول على عربة لنقل امتعتك وخصوصا عند المغادرة ناهيك عن المضايقات الموجودة في اماكن صف السيارات من طرف بعض المتسكعين او الغرباء اما داخل مبنى المطار فلا تجد الا العربات التي بها عيوب في المققدمة وهدا منظم من طرف العصابة التي تشتغل كحمالي البضاءع ووووووو كل هذا يسيئ الى سمعة البلاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق