غوتيريس يؤكد المسؤولية الكاملة للجزائر في ملف الصحراء المغربية

هبة بريس

جدد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، التأكيد في تقريره إلى مجلس الأمن حول الصحراء المغربية، على المسؤولية الكاملة للجزائر في ملف الصحراء المغربية.

وتمت الإشارة إلى الجزائر، التي تتنصل من مسؤولياتها في قضية الصحراء المغربية، 14 مرة على الأقل في هذا التقرير.

وأكد الأمين العام للأمم المتحدة على أن الجزائر “لها دور رئيسي في البحث عن حل سياسي لقضية الصحراء”، وهو ما لا يترك أي مجال للشك، بخصوص التزامات هذا البلد، باعتباره طرفا معنيا بالنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.

وهكذا، دعا غوتيريش الجزائر إلى العودة إلى مكانها حول المائدة المستديرة، فور استئناف المسلسل السياسي، بغية التوصل إلى حل سياسي واقعي وبراغماتي ودائم ومتوافق بشأنه لقضية الصحراء المغربية، وذلك بما يتماشى مع قرارات مجلس الأمن التي تمت المصادقة عليها منذ سنة 2018، وعلى هذا الأساس، لم يعد أمام الجزائر مجال للمراوغة، من خلال الادعاء تارة بأنها بلد معني، وتقديم نفسها تارة أخرى على أنها بلد جار أو ملاحظ.

وتدعم دعوة الأمين العام للأمم المتحدة، الجزائر من أجل الالتزام ضمن مسلسل الموائد المستديرة، موقف المغرب في هذا الإطار. وتنسجم بشكل تام مع قرارات مجلس الأمن، التي تشير إلى الجزائر، بوصفها طرفا في هذا النزاع المفتعل، وبالتالي عليها الانخراط في العملية السياسية الأممية، تحت رعاية الأمين العام للأمم المتحدة، الهادفة إلى تسوية قضية الصحراء المغربية.

وتشير القرارات نفسها لمجلس الأمن، منذ سنة 2018 ، خمس مرات، إلى الجزائر كما المغرب وفي هذه القرارات أيضا، يدعو مجلس الأمن الجزائر وباقي الأطراف إلى المساهمة الفعلية في المسلسل السياسي إلى نهايته.

كما تكرس هذه القرارات، على غرار تلك التي صادق عليها مجلس الأمن منذ سنة 2007، مبادرة الحكم الذاتي باعتبارها حلا جديا وذا مصداقية للنزاع حول قضية الصحراء المغربية.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. الجزائر مبنية على نظام سياسي عسكري،هي من خلقت هذا المشكل في قضية الصحراء المغربية، تدعم الانفصاليين بالمال والسلاح والدبلوماسية لعدم استقرار المنطقة ولا تدعوا للسلام.هكذا اديولوجية النظام العسكري الجزائري. الجزائر بقيت ضعيفة وغير مستقرة سياسيا ومن بين الاسباب، قضية الصحراء المغربية.

  2. العالم كله يعلم أن جنرالات الجزائر هم أصحاب هذه الفتنة لكن الغرب لا يريد حلا مادام المشكل ينهك قدرات بلدين مسلمين ويأخر قيام إتحاد المغرب الإسلامي وهم بالتالي يطبقون سياسة فرق تسد وهذه المرة بأموال الشعب الجزائري

  3. لمدا المغرب لم يقبل بالاستفتاء في الصحراء المغربية لان البوليزاريو لاتشكل حتى 2% من السكان الصحراويين الاصليين لمدا يحكم النظام الجزائري قبضته على حدود تندوف مخافة أن يكون هناك هروب جماعي نحو بلدهم الام ..لمادا البريد النظام الجزائري احصاء ساكنة تندوف الجواب سهل جدا لانهم لن يستطيعوا الاستغناء عن المساعدات التي تجود عليهم المؤسسات الخيرية والدول الغربية حيت يضخمون العدد يجب ان يرفع النظام العسكري الجزائري يده عن ملف الصحراء ويلتفت للشعب الدي بدأ ينخره الفقر رغم مداخيل الغاز والبترول لانها قضية خاسرة بدون تاكيد والايام بيننا تحياتي للشعب الجزائري المغلوب على أمره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق