شاحن واحد لكافة الهواتف والأجهزة.. تحرك أوروبي لتنفيذ “المشروع الحلم”

هبة بريس

باسم الدفاع عن حقوق المستهلكين والبيئة، يسعى مشروع طموح كشفت عنه المفوضية الأوروبية، الخميس، إلى توحيد أجهزة شحن الهواتف المحمولة، وسائر الأجهزة الكهربائية الصغيرة من خلال الاستعانة بنوع محدد يُعرف بـ”يو أس بي -سي”.

وتهدف المذكرة المقترحة من المفوضية، التي لا يزال يتعين موافقة أعضاء البرلمان الأوروبي ودول الاتحاد عليها، إلى توحيد منافذ الشحن المستخدمة لكافة الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والكاميرات والخوذات الصوتية وأجهزة الألعاب المحمولة.

وكانت المفوضية الأوروبية أطلقت هذا المشروع قبل سنوات، وقد شكّل أيضا في يناير 2020 محور قرار أصدره البرلمان الأوروبي، لكنه اصطدم طويلا بمعارضة الشركات العاملة في القطاع، رغم التراجع الكبير في عدد أنواع أجهزة الشحن الموجودة على مر السنوات.

فبعدما كان عددها يقرب من 30 عام 2009، بات هناك 3 أنواع من الشواحن: كابل الشحن من نوع “مايكرو يو اس بي” الذي استُخدم طويلا كشاحن للهواتف، وأجهزة شحن من نوع “يو اس بي – سي” وهي حديثة العهد أكثر، فضلا عن أجهزة شحن “لايتنينغ” المستخدمة في أجهزة “آبل”.

وبات الاتحاد الأوروبي يسعى إلى فرض نوع “يو اس بي-سي” على كامل الأجهزة الإلكترونية، مما يضمن القدرة على الشحن مهما كان نوع الهاتف، فيما سيكفل توحيد التقنيات المستخدمة التمتع بسرعة الشحن عينها لكل الأجهزة

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق