العسكر الجزائري يفكر في تغيير صلاة المغرب بصلاة الجزائر

هبة بريس - الرباط

يبدو أن منطق التجاهل واللامبالاة الذي تنهجه المملكة، حيال حماقات النظام الجزائري، أصابت الأخير ب”السعار”، ودفعته إلى إصدار قرارات مضحكة كل يومين.

النظام الجزائري وبعد إعلانه قبل أسابيع قطع العلاقات مع المغرب، كما منع مستثمريه من التعامل مع الشركات المغربية، عمد إلى إعلان إغلاق مجاله الجوي أمام الطيران، ليشرع في البحث مرة أخرى عن قرار جديد لإصدراه خلال الأيام القادمة.

وفي هذا الصدد، أطلق نشطاء حملة تعليقات ساخرة حول قرارت العسكر الجزائري الذي يبذل مجهودات ويصرف أموال طائلة منذ سنوات لمراقبة نجاحات المغرب والتشويش عليها، بأخبار زائفة وقرارات مضحكة، لافتين أن عقدة “المغرب” قد تدفع “تبون” إلى تغيير صلاة المغرب بصلاة الجزائر.

وفي سياق متصل، علق أحد النشطاء بالقول : “تبون منشغل باصدار قرارات وتصريحات ضد المغرب كل يومين، ونسي أن بلاده تغرق في المشاكل والديون والفضائح”.

وأضاف آخر: “النظام قطع علاقاتنا الدبلوماسية والجوية والبرية مع المغرب، فلا عجب أن يفكر بقطع علاقاتنا مع صلاة المغرب ويأمر بتعويضها بصلاة الجزائر”

ما رأيك؟
المجموع 20 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫27 تعليقات

  1. بالله عليكم اليس هذا غباء ما وصله الحقد في نفوس الناس والشعب الجزائري الشقيق ينتظر منذ عقود تغيير جدري وتحسبن معيشته ولكن ما دام تفكير الذين اسندت اليهم امور هذا الشعب المظلوم علي هذا المستوي فانتظروا الساعة

  2. لو اجتمع النظام الجزائري وحكام الجزائر ولو لمرة واحدة إجتماعا واحدا من اجل الشعب الجزائري الشقيق ومصلحته ومناقشة مشاكله وحاجياته لكان خيرا لهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق