معطيات خاصة تورط ”كابرانات الجزائر“ في اقتراف ”جريمة مالي“

هبة بريس - مروان المغربي

خلق حادث إطلاق النار الذي راح ضحيته سائقين مغاربة اثنين ونجاة سائق ثالث، مجموعة من التساؤلات والتكهنات، بخصوص المتورط الرئيسي في هذا الحادث الإجرامي، خصوصاً وأن الحادث تزامن مع اتهامات قبل أسابيع للنظام العسكري الجزائري، للمغرب، بتنفيذ أعمال عدائية ضده، معلناً عن قطع العلاقات مع المغرب.

وكان سائق ناجي من العملية الارهابية ، قد كشف من خلال شريط فيديو ، أن الملسحين الذين كانوا يرتدون لباس واق من الرصاص وأقنعة عسكرية بدت سحناتهم بيضاء وهو مايوحي بتدبير العملية الارهابية من طرف جهات خارجية لها أيادي داخل دولة مالي .

كل المعطيات أعلاه، لا تستبعد ضلوع المخابرات العسكرية الجزائرية في الموضوع، كيف لا وهي التي تكن العداء للمغرب منذ سنوات وسنوات، ناهيك عن عقلية الزمن البائد التي تعشعش في عقول جنرالات الجزائر، من كيد للمكائد واستغلال أي فرصة لضرب المغرب والانتقام منه، ومحاولة تعطيل مصالحه، ودعم البوليسايو لإغلاق معبر الكركارات الحدودي أبرز دليل عن نية الجزائر استهداف الحركة التجارية المغربية نحو بلدان إفريقيا.

وفي هذا السياق يقول محمد الغالي أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاضي عياض بمراكش، إن تورط الجزائر في العملية عبر أجهزة مخابراتها ليس مستبعدا، وذلك للاعتبارات متعددة منها، أن مثل هذا النوع من الأعمال العدائية لم يكن مسبوقا، ويسجل الآن بعد أزمة معبر الكركرات، التي راهنت الجزائر عليها، من أجل ايقاف المعبر عن الاشتغال، وذلك من خلال زج مخابراتها بمدنيين من أجل عرقلة حركة العبور بالمعبر.

وأضاف الغالي في تصريح لجريدة “هبة بريس” الإلكترونية أن الاعتبار الثاني هو أن تنفيذ هذه الجريمة لم يكن بهدف السطو على محتويات الشاحنات، كما أن الأسلحة المستعملة والإمكانات اللوجستية، التي وفرت تتجاوز نوايا جريمة بسيطة، مجردة من كل اعتبار سياسي، إضافة إلى أن التنفيذ يأتي بعد حملة عدائية للخارجية الجزائرية ضد المغرب، ورصدها لإمكانات مهمة في محاولة لإضعاف الحضور المغربي في افريقيا.

ولفت ذات المحلل السياسي إلى أن تنفيذ الهجوم فيه رسالة للمغرب، مفادها على أن أنبوب النفط الذي سيربط المغرب ونيجيريا، محفوف بمخاطر أمنية، مما يعني ممارسة نوع من الضغط الجيوسياسي، على شركاء مشروع أنبوب النفط المغرب نيجيريا، الذي اعتبره حكام الجزائر تهديدا لأمن الجزائر و لريادتها في مجال انتاج الغاز وتسويقه.

وخلص الغالي إلى أن كل هذه العوامل وأخرى كثيرة تشير إلى أن يد حكام الجزائر ليست بيضاء في ظل هذا السياق، ولا يستبعد أن تكون مخابراتها من دبرت أو نفذت هذا الهجوم لتغتال مواطنين مغاربة أبرياء.

من جانبه نشر الدكتور عبد الرحيم منار السليمي، تدوينة نشرها عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، أكد فيها أن المخابرات العسكرية الجزائرية ترتكب الفعل الارهابي وتقدم الإثبات على نفسها .

وأضاف السليمي :”كابرانات الجزائر يرتكبون الجريمة الإرهابية ويقدمون الإثبات على انهم مرتكبوها، منذ أيام ولعمامرة يقول أن هناك خطر إرهابي في الساحل ليتم بعد ذلك ارتكاب عمل إرهابي ضد سائقيين مغربيين ،اكثر من ذلك الجريمة الإرهابية التي ارتكبتها المخابرات العسكرية الجزائرية استهدفت شاحنة نقل مغربية للبضائع ليبدأ بعدها مباشرة إعلام الكابرنات في الترويج لقافلة شاحنات جزائرية لنقل بضائع نحو موريتانيا“.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫20 تعليقات

  1. على المغرب باجهزته ان يدرب السائقين ومن معهم على حمل السلاح ضد هجمات الكابرانات المستقبلية .وهته الإشارة الثانية بعد المركبات.

  2. بالاضافة الى اجتماع الحمامرة في سفارتهم بمالي بوجوه الشر وقطاع طرق ارهابيين بشمال مالي مؤخرا قبل الحادث.الجارة السوء ليست بدولة مسلمة لاملة ولا دين لهم خاصة العصابة الحاكمة في الجزائر وكلابها..

  3. مجرد تساؤل
    أين مسؤولية المغرب في الحادث!؟
    جميع المتدخلين من “محللين” ومعلقين أغفلوا مسؤولية المغرب في الحادث، والذي قال عنه المعهد الألماني للشؤون الدولية والأمنية في تقرير له سنة 2014 ما نصه:
    “إن المغرب أصبح في مقدمة الدول الرئيسية المصدرة للإرهابيين، وانتقد التقرير ما سماه عجز الحكومة المغربية في كشف الخلايا الإرهابية في البلاد”انتهى
    وقال عنه تقرير الأمم المتحدة صدر في أوت 2020 ما نصه:
    “تواصل إنتاج وتدفق القنب الهندي والحشيش بصورة منتظمة ومستقرة من المغرب نحوى دول الجوار والساحل، يسهم في تمويل الجماعات المسلحة في المنقطة ويهدد بزعزعة استقرار المنطقة بسبب تشابك المصالح بين عصابات الاتجار بالمخدرات والجماعات الإرهابية التي تنشط في المنطقة حيث توفر الجماعات الإرهابية الغطاء الأمني للمهربين مقابل حصة من تهريب المخدرات” انتهى
    وبسبب الكيف الذي تم تقنينه في جلسة في البرلمان المغربي افتتحت بالصلاة والسلام على رسول الله وبسبب عجز أو غض بصر المخابرات المغربية، استطاع المهربون استباحت حتى الأجواء المغربية ونقل المخدرات بالمسيرات والمروحيات.
    بعض المصادر أرجعت الحادثة إلى صراع بين مافيا المخدرات بعد ضبط مؤخرا كميات في موريتانيا واستدلوا أن الشاحنات المغربية تتستر بنقل البضائع وتنقل المخدرات لصالح البارونات.

  4. لابد من تعزيز ديبلوماسية بوريطة وعمر هلال الفائقة بديبلوماسية الكومنضو المِضلِّيين لسحق بقايا التواجد الإستعماري الموروث عن ذيكول.
    على المغرب أن يُعد حوالي عشرة آلاف مِظَلِّي لإجثتات بقايا النظام السرطاني الإرهابي الموروث عن الإستعمار البغيض.والحمدلله رب العالمين والسلام على مولانا أمير المؤمنين دام النصر والعز.

  5. لابد من تعزيز ديبلوماسية بوريطة وعمر هلال الفائقة بديبلوماسية الكومنضو المِضلِّيين لسحق بقايا التواجد الإستعماري الموروث عن ذيكول.
    على المغرب أن يُعد حوالي عشرة آلاف مِظَلِّي لإجثتات بقايا النظام السرطاني الإرهابي الموروث عن الإستعمار البغيض.والحمدلله رب العالمين والسلام على مولانا أمير المؤمنين دام النصر والعز.

  6. لابد من تعزيز ديبلوماسية بوريطة وعمر هلال الفائقة بديبلوماسية الكومنضو المِضلِّيين لسحق بقايا التواجد الإستعماري الموروث عن ذيكول.
    على المغرب أن يُعد حوالي عشرة آلاف مِظَلِّي لإجثتات بقايا النظام السرطاني الإرهابي الموروث عن الإستعمار البغيض.والحمدلله رب العالمين والسلام على مولانا أمير المؤمنين دام النصر والعز.

  7. إن النظام الجزائري هو نظام إرهابي يجب على الدولة المغربية ان ترسل قوات الأمن إلى الحدود المغربية لحماية البلاد وان تأخذ الحيطة والحذر ..

  8. من قام بهذه الأفعال الإجرامية البشعة فهو بالنسبة لي جبان وكان المستهدف الوحيد مو المغرب . لأن النظام كان يريد توصيل الرسالة إلى المغرب بهذه الطريقة البشعة حسبي الله ونعم الوكيل فيهم.

  9. كابرنات الجزائر هما أكبر إرهابيين داخل الجزائر وخارجها أصبحوا مافيا للقتل والغدر وما فعلوه ضد سائقي الشاحنات وهو حرب للتجارة المغربية .

  10. أصبحت أفهم عقلية العسكر المعفن لقد كتبت في هذا الموقع. حداري من العسكر الفاشي واللقيطة سيبدؤون في الانتقام من المغرب من الخارج .اما إعلان حرب ضد المغرب فهذا من المستحيل أن يفعله كلاب المرادية وأتباعهم لأنهم يرون الرد القاسي وسندمرهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق