الاتحاد الأوروبي: أزمة أفغانستان بينت ضعف أوروبا عسكريا

هبة بريس - وكالات

بعد انتهاء اجتماع وزارء دفاع دول الاتحاد الأوروبي في سلوفينيا، اليوم الخميس، شدد مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد، جوزيف بوريل على أن الدول الأوروبية تتجه إلى استخلاص العبرة من ملف أفغانستان من أجل تشكيل قوة ردع عسكرية أوروبية، وتطوير العمل في الساحل الإفريقي أيضا.

وأوضح أن الاتحاد سيعلن عن القدرات العسكرية الضرورية لتلك المهمة أو القوة في 16 نوفمبر المقبل.

كما أشار إلى أن دول الاتحاد تحاول إعادة صياغة علاقتها مع حركة طالبان، موضحا في الوقت عينه أن الأمور تتوقف على تصرفات الحركة على الأرض وليس على الأقوال، والطريق الذي ستسلكه.

بدوره، أكد وزير دفاع سلوفينيا، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع بوريل، على أن أزمة أفغانستان أظهرت أن أوروبا لا تمتلك إمكانيات عسكرية كافية.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق