وكلاء لوائح البيجيدي يتجنبون السير في الحملات الميدانية لتفادي غضب الساكنة

هبة بريس ـ الدار البيضاء

لاحظ جل المتتبعين للحملات الانتخابية الميدانية بغالبية مناطق المملكة أن وكلاء لوائح العدالة و التنمية لم يظهر لهم أثر خلال المسيرات التواصلية الميدانية التي يقوم بها أعضاء و منخرطي الحزب.

هذا الأمر عزاه مصدر مقرب من أحد فروع حزب المصباح بالدار البيضاء إلى الاحتقان و الغضب و الانتقادات التي قوبلت بها بعض حملات “لامبة” و اعتراض عدد منها في بعض المناطق.

و أوضح ذات المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته أن مخاوف وكلاء لوائح البيجيدي و خاصة الذين سبق لهم الظفر بأصوات الساكنة في الانتخابات الفائتة دفعت أغلبهم للتواري عن الأنظار خلال الحملات الميدانية لتفادي الاحتكاك مع الغاضبين من مرحلة تدبيرهم للشأن المحلي.

و أضاف المتحدث ذاته أن بعض وكلاء لوائح المصباح خاصة بالمدن التي كان الحزب يدبر أمورها الجماعية فضلوا عدم النزول للميدان و الاكتفاء بتوجيه و تأطير المناضلين و المتعاونين معهم عن بعد و الاجتماع بهم في المقرات الحزبية الخاصة بهم عوض التواصل الميداني المباشر مع الساكنة.

ما رأيك؟
المجموع 22 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته؛
    كما يقول المثل المغربي ” الشمس مادركش بالغربال، وبالعامية : آشمن وجه باش غدي يبانو ؟ جماعة المنافقين ، خدمو غير مصالحهم الشخصية وغرقو البلاد بالدون والوعود الكاذبة، الله ياخد فيهم الحق، حسبنا الله ونعم الوكيل…

  2. وباز ليكم زعما لغايجي بلاصتهم جايب معاه منجم ديال الدهب راه سكة وحدة ولمخلصكم باش طنزو غايجيكم وحداخر يخلصكم فالحملة الجاية باش طنزو غليه
    كلشي كاري حنكو
    راه الدولة لكتحكم ماشي الاحزاب ونتوما الربحين فالدخول والخروج

  3. هذا كذب وتدليس. لاحظنا السيد العثماني يقوم بنفسه بجولات داخل الأزقة والدكاكين وكان استقباله رائعا. إن كان هناك شخص أو شخصان ظهرا في شريط ما فلا نجزم بصدقيته الموضوعية إذ قد يكون الأشخاص الذين يثيرون الفوضى مأجورين من جهات معلومة. ولا ننسى الشريط الذي بث ويظهر بعض البلطجية يقطعون الطريق العام في واضحة النهار على أحد المرشحين وقافلته
    دون أن يعيروا أي اهتمام للقوانين الجاري بها العمل.

  4. هههه و ناما لمعندكم لوحه لتحشمو عليه يوميا مقالات على البيجيدي…شوكة فالحلق ديالكم ليوم أربعة مقالات كلها اتباع عورة العدالة و التنمية… السؤال هل فعلا أنتم صحافة مستقلة او العكس… لم تتناولو لموضوع البلطجة التي قام بها أنصار الأحرار ؟؟

  5. Salaam
    Du n’ importe quoi, vous continuez a perdre de crédibilité à chaque article sans fondement… Lmohim il faut visiter les grandes villes qu ils ont géré et voir ce qu elles sont devenu en 10ans… Et de rappeler de ce qu elles étaient bien avant…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق