بسبب أغنية ” راني مغبون دارها بيا تبون”.. الحكم على الشاب “بيلو” بـ14 شهرا حبسا بالجزائر

هبة بريس- متابعة

أدانت محكمة سيق بمدينة معسكر، مغني الراي الجزائري الشاب بيلو، بـ14 شهرا حبس موقوف النفاذ، حيث تم إطلاق سراحه اليوم الأحد.

وأوقف الأمن الجزائري، الاسبوع الماضي ، مغني الراي الجزائري الشاب بيلو، بسبب إطلاقه اغنية ساخرة عن رئيس بلاده عبد المجيد تبون تحمل عنوان “راني مغبون دارها بيا تبون”.

وبحسب تقارير اعلامية جزائرية ، فقد تم توقيف مغني الراي الجزائري الشاب بيلو بمدينة وهران وإحالته على السجن الاحتياطي، وسط استنكار النشطاء الجزائرين لاعتقال المغني المعروف بسبب انتقاده للاوضاع الاقتصادية والاجتماعية في قالب غنائي داعين الى اطلاق سراحه في أسرع وقت.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. على الاقل الجزائر تعترف باعتقاله بسبب أغنيته التي إنتقدت الرئيس هنا بالمغرب لوانتقدت الحاكم سيعتقلونك بتهمة الارهاب -_-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق