“محاولة تسميم” الرئيس التونسي.. وزيرة العدل تكشف نتائج التحقيقات

هبة بريس ـ متابعة

قالت وزيرة العدل التونسية بالنيابة، حسناء بن سليمان، الاثنين، في جلسة استماع برلمانية، إن ملف “شبهات جريمة محاولة اغتيال الرئيس، قيس سعيد، تم ختم البحث فيها، وحفظ الملف، لعدم كفاية الحجة”.

ونقلت وسائل إعلام تونسية عن الوزيرة قولها إن هناك ثلاث قضايا في هذا الصدد، وفق تعبيرها.

وتتمثل القضية الأولى في “دس مادة مشبوهة بعجين الخبز بإحدى المخابز الكائنة بالعاصمة”، حيث عهد بالبحث فيها إلى الإدارة الفرعية للقضايا الإجرامية وقد تم حفظها لعدم كفاية الحجج.

أما القضية الثانية فهي تتعلق بـ “الظرف المسموم” حيث عهد بالبحث فيها، وأجريت الأعمال الإستقرائية اللازمة، كما “تم القيام باختبارات على العينات، وكانت نتيجة البحث سلبية من الناحية الفنية”، وفق قولها.

وكانت الرئاسة التونسية قد أعلنت شهر يناير الماضي، توجه مديرة الديوان الرئاسي، نادية عكاشة، إلى المستشفى لإجراء فحوص بعد فتحها طردا كان موجها للرئيس، قيس سعيّد، وتحدثت وقتها عن “محاولة تسميم رئيس الجمهورية”.
.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
7

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. يجب على قيس سعيد ان يستقيل من رئاسة تونس.واليترك السياسيين التونسيينيتطاحنون ينهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق