صحيفة إسبانية: غالي أهان ممرضات المستشفى التي كان يرقد بها

هبة بريس - الرباط

كشفت صحيفة “El Confidencial Autonómico” الإسبانية، عن تفاصيل تواجد المجرم ابراهيم غالي في مستشفى “لوغرونيو” ومعاملته مع الطاقم الطبي الذي كان يشرف على علاجه.

ونقلا عن مصادرها، ذكرت الصحيفة الإسبانية، أن ابراهيم غالي الذي دخل للمستشفى بهوية مزورة، تعامل بشكل سيء مع الممرضات وأهانهن بألفاظ مسيئة.

وأضافت الصحيفة، أن غالي “كان ناكرا للجميل، وتعامل بشكل فظ مع العاملين في المستشفى رغم المجهود الكبير الذي قاموا به من أجل الاعتناء به”.

وتابعت الصحيفة نقلا عن تصريح أحد العاملين بالمستشفى قوله :”بن بطوش جاء ليبصق على الممرضات، وعلى الرغم من كل ما تم القيام به، لم يكن ممتنا ولم يكن من السهل التعامل معه”، لافتة الى أن الطاقم الطبي شعر بالارتياح والفرح بعد مغادرته.

ما رأيك؟
المجموع 30 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. بن بطوش مر من اسبانيا و نقل الى الجزائر يعني عدونا ضاهر للعيان اسبانيا و الجزائر و جنوب افريقيا دول عدوة للمغرب و لا يمكن ان تحدفها من عقل المغاربة نقطة نهاية من واجب الحكومة قطع العلاقات و طرد سفراء هذه الدول حتى تتضح رؤيتهم حول الصحراء المغربية . ولنا معهم الحساب من تحت الطاولة و السنين القادمة ستظهر العواقب . على المغرب ان يكون ذكيا مع هذه الدول لانها متمردة و لازم ان نقف بالمرصاد و حتى بالسلاح لان اسبانيا تجاوزت الحدود و يجب ردعها لانها لازالت تعتبر نفسها مستعمرة بكسر الميم الثانية . تحياتي مغربي امازيغي مر من هنا عاش المغرب من طنجة إلى الݣويرة و من تعد حوده لان نفسه

  2. هو اصلا الحكومة الإسبانية اهانت القوانين العالمية واهانت المشتكون ومنهم الاسبان فكيف لا تسمح لحقير أن يهين موظف يزاول عمله أنها قمة الاحتقار

  3. اذا انت اكرمت الكريم ملكته
    وان انت اكرمت اللءيم تمردا

    اذا كان قد بصق فعلا على الممرضات فهذا يدخل في باب :الطيبات للطيبين والخبيثاث للخبيثين واقصد حكومة مدريد المسؤولة عن تقبل اهانة مواطنيها .

  4. اهان الممرضات وبصق عليهن وكان فضا…ودخل اسباتبا بوثاءق مزورة وخرج كذلك…وكان٣دخوله بمؤامرة تزوير واخفاء على اغلى مستوى…واغتصب وقتل…ومع ذلك وقف امام القاضي في مسرحية هزلية…اسبانيا والجزائر عدوان للمغرب وعلى المغرب ان يتعامل على هذا الأساس.

  5. بن بطوس ودولة المجازر أهانا وسخرا معا من إسبانيا ومؤسساتها كما أهانا واغتصبا الاتحاد الأوروبي باستباحة دخولهما منطقة شنغن بجوازات سفر دبلوماسية جزائرية مزورة لزعيم عصابات بوزبال مشتل الإرهاب الجزائري ولأحد مرافقيه الذي دخل بجواز سفر دبلوماسي لوزير جزائري معروف يدعى محمد الصغير النقاش الميت منذ سنوات. هكذا تضحك دولة المجازر على العالم حيث جوازات سفرها يستعملها حزب الله كما إرهابيو جنوب الصحراء وتجار المخدرات والبشر والسلاح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق