برلمانية إسبانية لزملائها: “هناك منكم من يدين بالولاء للمغرب و لملكه”

هبة بريس - الدار البيضاء

يبدو أن المغرب تحول لمادة دسمة ليس فقط لوسائل الإعلام الإسباني وحدها و إنما كذلك لنواب البرلمان في مدريد، حيث تحولت جلسة أمس الخاصة ب”سبة المحتلة” لنقاش سرعان ما تطور لاشتباكات و فوضى و السبب المغرب.

و حسب ما أكدته صحيفة إلباييس، فقد شهدت جلسة أمس صخبا غير مسبوق بعدما اضطر رئيس القاعة خوان خيسوس فيفاس لتعليق الجلسة بعد أن ففد السيطرة على تدخلات النواب.

و من بين الاتهامات التي فجرت غضب البرلمانيين الإسبان ، تلك التي قام بها فيرديجو المتحدث بإسم فوكس المتطرف، و التي أعقبتها ثلة من ردود الفعل الغاضبة و التي وصلت حد الاتهام بمحاباة المغرب و الولاء لملكه.

و قالت إحدى النائبات في التشكيل الذي يقوده سانتياغو أباسكال في تدخل لها: “هناك منكم من يدين بالولاء للمغرب و ملكه”، قبل أن يعقب آخر: “عدم انتقاد المغرب و ملكه يظهر لمن يدين لهم بالولاء”.

هاته التدخلات أخرجت الجلسة البرلمانية عن السيطرة لتتحول القاعة لأشبه ما يكون بحلبة ملاكمة و تراشق بالسباب مما يظهر إلى أي حد وصل مستوى الحقد و الحسد الذي يعشش داخل نفوس بعض المسؤولين الإسبان و كرههم لكل ما هو “مغربي”، بعدما ظلوا حتى وقت قريب متوهمين بأن مغرب أمس هو ذاته مغرب اليوم.

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. سلام الله عليكم إن المغرب دائما مستهدف من أروبا لاتريد أن يكون المغرب متقدم يردون دائما محني الرأس ولى يرفهه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق