محاصرة زعيم حزب “فوكس” المتطرف بسبتة المحتلة

هبة بريس- مكتب طنجة

سطرت ساكنة سبتة المحتلة، اليوم الاثنين 24 ماي، على خطوة لافتة وغير مسبوقة بمحاصرتها لسياسي اسباني معروف بمواقفه العدائية تجاه المغرب، حيث وجد زعيم حزب “فوكس” الاسباني المتطرف، سانيتاغو أباسكال نفسه أمام موجة احتجاجات عارمة لدى زيارته للثغر المحتل.

وعكس ماكان يتوقعه السياسي الاسباني المتطرف فقد وجد نفسه محاطا بعشرات المحتجين من ساكنة المدينة المحتلة، والذين رفضوا قدوم السياسي المتطرف المعروف بميوله العنصري، رافعين شعارات مناوئة لحزب “فوكس”؛ الذي يحمل مواقف معادية للمسلمين والمغاربة المتواجدين سواء في إسبانيا او سبتة المحتلة.

وكان أباسكال قد حل بمدينة سبتة المحتلة؛ في زيارة وصفت بأنها تحرك يهدف من ورائه الى “صب مزيد من الزيت على النار” فيما يخص العلاقات المتوترة بين المغرب واسبانيا؛ على خلفية استقبال الأخيرة لزعيم عصابات البوليساريو على أراضيها رغم سوابقه في ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

ما رأيك؟
المجموع 15 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق