صادم : ما السر وراء إستقالة دكتور من هيأة أطباء مراكش ؟

هبة بريس - مراكش

توصل رئيس مجلس جهة مراكش أسفي للهيأة الوطنية للطبيبات و الأطباء بإستقالة كتابية من الكاتب العام لذات المجلس السيد (ع.ع) بتاريخ 15 مارس 2021 ، و تضمنت الرسالة قدر وفير من اللباقة في التعبير عن سبب الإستقالة الذي يرجع إلى وجود خلافات أو تضارب في الأراء مع رئيس الهيأة الدكتور (ط.ح) .

الإستقالة التي أثارت موجة من التساؤلات عند كافة أطباء جهة مراكش أسفي ، عن الأسباب الحقيقية من ورائها ، و حسب ما توصلت به الجرائد من حقائق و وثائق فإن التخمين الأول يرجع إلى إستحواذ أطر أحد الجماعات المحضورة على مجلس الهيأة ، حيث تبين أن رئيس الهيأة مدعوم من هذا التيار لأهداف خفية ، حيث توضح المقررات و القرارات أن أفراد الجماعة المحضورة سيطروا بالفعل على روح القرارات داخل الهيأة المذكورة و بإنسجام تام مع رئيس الهيأة .

كما أن التخمين الثاني هو إكتشاف الكاتب العام للهيأة وجود إختلالات و إختلاسات و هدر للمال العام و بعض الخروقات الأخرى التي سبق أن عبر عنها في شكاية الى السيد وكيل الملك ، هذه الشكاية التي وضعت يومه 19 أبريل كشفت الكثير من المعطيات الخطيرة التي تعبر عن حالة التسيب التي تعرفها مالية هيأة الأطباء بجهة مراكش أسفي .

فهل كانت إستقالة الكاتب العام لهيأة الأطباء بسبب إستحواذ جماعة محضورة على التنظيم ، أم بسبب الخروقات المالية و الإدارية التي تعد بملايين الدراهم حسب مصادرنا ، أم أن ما خفي كان أعظم .

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق