إعلان الحداد بالعراق … حريق بمستشفى بغداد يُخلف 82 قتيل

هبة بريس ـ متابعة

أعلن العراق فجر اليوم الحداد الوطني 3 أيام على أرواح قتلى سقطوا في حريق ضخم شب أمس في مستشفى مخصص لعلاج مرضى فيروس كورونا ببغداد، في حين قررت وزارة الصحة توقيف عدد من المسؤولين الصحيين، والتحقيق معهم، وعلى رأسهم مدير مستشفى ابن الخطيب الذي وقعت فيه الفاجعة، وأودت بحياة 82 شخصا وجرح 110 آخرين، بحسب حصيلة جديدة.

وقالت الحكومة إن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي عقد اجتماعا طارئا مع عدد من الوزراء والقيادات الأمنية والمسؤولين، وأمر في أعقابه “بإعلان الحداد على أرواح شهداء الحادث”، معتبرا ما حدث جريمة “تمس بالأمن القومي العراقي” وليس خطأ.

وقالت مصادر طبية لوكالة الصحافة الفرنسية، إن الحريق نجم عن انفجار سببه عدم الالتزام بشروط السلامة المتعلقة بتخزين أسطوانات الأكسجين، والمخصصة لعلاج مرضى كورونا.

وأوضح مدير الدفاع المدني كاظم بوهان، لوكالة الأنباء العراقية، أن الحريق وقع في الطابق الأوسط المخصص لإنعاش المرضى، وأضاف أن المستشفى يضم 120 مريضا وتم إنقاذ نحو 90 منهم.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق