فريق برلماني يدعو لاعتماد المقاربة التواصلية مع الاحتجاج الاجتماعي

هبة بريس ـ الرباط

دعا عبد العلي حامي الدين، عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، الحكومة إلى اعتماد المقاربة الحقوقية والتواصلية مع الاحتجاج الاجتماعي، وشدد على أنه لا يمكن تفادي أسباب هذا الاحتجاج إلا بالتواصل والحوار.

وطالب الاخير إلى الانتباه للوضع الحقوقي في بلادنا، والعمل على تحقيق مصالحة شاملة، ومنها إطلاق سراح الصحفيين المعتقلين، والذين، ناشدهم لأجل إيقاف إضرابهم عن الطعام، في أفق الطي النهائي لهذا الملف.

وأكد حامي الدين، أن النموذج المغربي في مجابهة جائحة كورونا وتداعياتها حقق نجاحه بفضل التعاون الجماعي بين مختلف المؤسسات، والتجاوب الكبير لعموم المواطنين، مشددا على أننا بصدد وباء عالمي، يقتضي التعامل معه بمنطق مغاير لمنطق الأغلبية والمعارضة.

وبعد أن عبر المستشار البرلماني عن دعم فريق العدالة والتنمية للقرارات الحكومية الوقائية الأخيرة المتخذة، وعن تفهم حيثياتها وأسبابها، دعا إلى المزيد من التواصل مع المواطنين، سواء عبر أعضاء الحكومة أو عبر أعضاء اللجنة العلمية.

كما دعا المتحدث ذاته، إلى تشجيع قيم التضامن والتعاطف بين المواطنين عوض التضييق الذي يمارسه بعض أفراد السلطات المحلية على عدد من المبادرات في بعض المناطق، وطالب حامي الدين، مسؤولي الإذاعة والتلفزة بتكثيف البرامج الإعلامية الهادفة وعرض الإنتاج الفني الراقي، وأن يقدموا خدمة ترفيهية وتثقيفية في المستوى، خاصة في ظل حظر التنقل الليلي.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق