عمال المقاهي خلال رمضان …وضعية متأزمة وتجاهل حكومي

هبة بريس – الرباط

عبر عدد من عمال قطاع المقاهي من نوادل وعاملات النظافة، عن أسفهم وأسفهن لقرار حكومة سعد الدين العثماني القاضي بمنع التنقل الليلي طيلة شهر رمضان من الساعة الثامنة ليلاً إلى السادسة صباحاً، الأمر الذي حكم على قطاع المقاهي بالسكتة القلبية.

وأكد عدد من المصرحين المتضررين من القرار السالف ذكره في حديث مع ميكروفون جريدة ”هبة بريس“ الإلكترونية، أن هذا القرار سيكون له أثر وخيم عل وضعيتهم المادية والاجتماعية الهشتين، خصوصاً أن عملهم بقطاع المقاهي يعتبر موردهم المادي الوحيد لإعالة أسرهم الفقيرة والمعوزة.

واستغرب المتحدثون خلال تصريحاتهم، من غياب بديل مادي يضمن لهم ولأبنائهم قوت يومهم المعيشي، خصوصاً لما يعرفه شهر رمضان من مصاريف خاصة لتحضير مائدة الإفطار وغيرها من المستلزمات الضرورية.

وفي المقابل تواجه حكومة سعد الدين العثماني، مطالب المستخدمين بقطاع المقاهي بتجاهل كبير وصمت مريب، خصوصاً وأن قرارات الدعم لا تعنيهم بسبب عدم تصريحهم بصندوق الضمان الاجتماعي، الذي يدعم فقط الأجراء المسجلين، بينما عمدت إلى عقد لقاءات مع أرباب هذا القطاع واستنكرت للمتسخدمين الذين يعتبرون الفئة الأكثر تضرراً من هذا الإغلاق.

ويشار أن الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي أعلنت عن تعليق الإضراب الوطني الذي دعت إليه والذي كان مرتقباً خوضه يوم الجمعة 09 أبريل الجاري، إلى وقت لاحق، وذلك بعد عدة لقاءات عقدها المجلس الوطني للجمعية مع كل من وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي، والمديرية العامة للضرائب، والمالية المحلية بوزارة الداخلية.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق