عائلة آيت الجيد :منجيب اصطف مع عرابي الاغتيال السياسي

هبة بريس- الرباط

هبة بريس – الرباط

انتقدت أسرة محمد آيت الجيد بنعيسى، في شخص”حسن آيت الجيد”، التصريحات الاعلامية للحقوقي والمؤرخ المعطي منجيب بخصوص مقتل الطالب اليساري يوم 25 فبراير من سنة 1993 بمحيط المركب الجامعي ظهر لمهراز بفاس على يد مجموعة من الطلبة المنتمون لفصيل إسلامي.

وقال حسن آيت الجيدي في تدوينة نشرها هلى حسابه الفيسبوكي على شكل بيان تنديدي”باستهجان كبير، تلقينا التصريحات التي أدلى بها المعطي منجب، والذي ظل يقدم نفسه على أنه يساري وحقوقي ومؤرخ سياسي، بخصوص قضية ابننا الشهيد محمد أيت الجيد بنعيسى والذي اغتالته أيادي الغدر والظلام ، بينما لا نزال نناضل إلى جانب رفاقه وكل الطاقات المؤمنة بعدالة قضيته ، من أجل الكشف عن الحقيقة لإنصاف الشهيد”.

وأضاف حسن آيت الجيد أنه :” من الناحية الاخلاقية والتاريخية، فإن التقادم في جرائم الاغتيال السياسي غير مطروح، لأن الأمر يتعلق بالحق في الحياة، وهو الحق المقدس الذي تصونه كل المواثيق الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان التي يدعي المعطي منجب الإلمام بها ، والدفاع عنها بدون تجزيء أو اختزال أو تحريف أو تمييع أو تسطيح ، عكس ما أظهرت تصريحاته. ”

وأردف حسن آيت الجيد :” من الإساءات الكبيرة لعقود من النضال والكفاحية اليسارية في الجامعات وفي مختلف قلاع الجماهير الشعبية، تصريح منجب، بدون تحفظ وبطريقة معممة وسطحية، ودون أي تعليل أو تبرير، بأن المواجهات التي كانت تحدث في الجامعة كانت مواجهات يشجعها ما أسماه بـ”البوليس السياسي” آنذاك. ”
.

ما رأيك؟
المجموع 19 آراء
4

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق