بسبب القرارات الأخيرة.. نقابات سيارات الأجرة تحتج على العثماني وتهدد بالإضراب

هبة بريس ـ الدار البيضاء

يبدو أن القرارات الأخيرة التي همت قطاع سيارات الأجرة الكبيرة الحجم لم ترق لبعض التنظيمات النقابية و هو ما دفعها لمراسلة العثماني قصد التحرك العاجل و اتخاذ المتعين، ملوحة في الوقت ذاته بالتصعيد و خوض أشكال نضالية مختلفة.

و تفجرت الخلافات بين بعض النقابات الممثلة لقطاع النقل عبر سيارات الأجرة و الحكومة بعد الاجتماع الأخير الذي عقد بين ممثلي بعض النقابات و الكاتب العام لوزارة الداخلية و الذي أعقبه اتفاق شبه رسمي بين كل الأطراف المعنية.

و راسلت نقابات لم تحضر هذا الاجتماع رئيس الحكومة للاحتجاج على إقصائها من مناقشة و صياغة بنود الاتفاق الموقع، معتبرة أنها غير معنية به في ظل تغييبها عن الحضور لأسباب غير مفهومة.

و اعتبر التنسيق النقابي الذي راسل رئيس الحكومة و وزير الداخلية أنه قد تم إقصاء نقابات وطنية في الاجتماع، الذي جمع بين الداخلية، وخمس مركزيات نقابية.

و أوضح المعنيون بالأمر أن النقابات التي جرى إقصاؤها من الاجتماع هي نقابة الاتحاد الوطني لسيارات الأجرة بالمغرب، والمنظمة الديمقراطية للنقل واللوجستيك، بالإضافة إلى النقابة الوطنية لسيارات الأجرة، والجامعة الوطنية التقدمية للنقل، ونقابة النقل الطرقي بالمغرب ثم الكونفدرالية العامة لسائقي سيارات الأجرة.

و في ظل هذا المعطى، لوح المنتمون للنقابات التي تم تغييبها من اجتماع الداخلية بالتصعيد و خوض أشكال احتجاجية و نضالية من قبيل التلويح بخوض إضراب إنذاري و شل حركة النقل إذا لم يتم إشراكهم في الحوارات المتعلقة بالقطاع الذي يمثلونه.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق