كارثة بيئية بواد أبي رقراق.. وساكنة العدوتين تدق ناقوس الخطر

هبة بريس – الرباط

كارثة بيئية تلك التي تفاجأ بها عدد من ساكنة العدوتين “الرباط وسلا” المجاورين لوادي أبي رقراق، بسبب تحول لون مياهه إلى الأسود وانبعاث رائحة كريهة منه خلال الأيام الأخيرة.

وحسب ما عاينته هبة بريس، فقد تحولت مياه الواد الذي يفصل بين مدينتي الرباط وسلا إلى الأسود كما أصبحت رائحة كريهة تسيطر على الأماكن المجاورة له.

وعبرت عدد من ساكنة الأحياء المجاورة للوادي، عن صدمتهم من هذه الكارثة البيئية التي يجهل سببها ومصدرها، لافتين الى أن الرائحة التي تسيطر على المكان دفعت بعدد من منهم إلى إخلاء منازلهم كما تهدد الثروة السمكية المتواجدة بالمياه للضياع.

وطالبت الساكنة، الجهات المعنية بضرورة فتح تحقيق عاجل في الأمر وتحديد المسؤوليات، وكذا مصدر هذا التلوث الذي يهدد المكان وساكنته.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. السلام عليكم. اول شيء يجب التفكير فيه هو إيجاد حلول سريعة وانية للقضاء على الروائح الكريهة التي تنبعث من الوادي والتي تزكم الأنفاس مما سيترتب عن دلك من أمراض واضرار صحية . كفانا جائحة كوفي 19 .

  2. ماحدث بمصب أبي رقراق حدث أيضا بمصب أم الربيع إذ تكون حاجز من الحصى في المصب مما منع مياه النهر بالصب في البحر وهذا جعل مياه النهر عند مدينة أزمور تصير سوداء ملوثة بمياه الصرف الصحي التي تصب في النهر وقد احتج السكان عدة مرات طالبين إزالة الحاجز الذي يمنع المياه من التسرب إلى البحر لكن للأسف إلى اليوم لم يحل المشكل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق