فجيج .. فلاحون يحتجون ضد استفزازات وتدخلات الجيش الجزائري

هبة بريس : وجدة

نظم صباح أمس الجمعة 12 مارس الجاري عدد من فلاحي منطقة العرجة اولاد سليمان بمدينة فجيج ، مسيرة إحتجاجية وانتهت بوقفة أمام مقر الباشوية، ضد الاستفزازات المتكررة لتدخلات الجيش الجزائري ومطالبتهم بإخلاء أراضيهم المزروعة قبل يوم 18 مارس، حيث طالب الفلاحون المحتجين من السلطات المحلية، بتوضيح حول هذه الاستفزازات التي تتعرض لها الساكنة منذ فبراير الماضي.

و حسب احتجاجات الفلاحين، فالواقعة ابتدأت منذ يوم الخميس 18 فبراير الماضي، بإقتحام بعض عناصر الجيش الجزائري المنطقة المسماة “العرجة”، عبر إجراء بحث حول المنطقة وجمع معلومات من الساكنة، قبل أن تقتحم المنطقة في اليوم الموالي (19 فبراير) فرقة أخرى من الجيش الجزائري، والتلميح بإمكانية إخلائهم للمنطقة خلال الأيام القادمة.

ويؤكد المزارعون ذاتهم، بأن منطقة العرجة االحدودية تحتوي على 40 ألف نخلة، و تنتج أنواعا مختلفة من التمور، موزعة على حوالي 30 ضيعة.

ويطالب المزارعون المحتجون بضرورة التدخل قبل يوم 18 مارس، من أجل ضمان استقرارهم بالمنطقة دون التعرض للاستفزازات المتكررة من قبل عناصر الجيش الجزائري.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. باي حق تدخل الجيش الجزاءري في اراضي هؤلاء الفلاحين واستفزازهم في اراضيهم التي هي في ملكهم و بالوثائق .؟؟ ولماذا في هذا الوقت بالذات الذي تغرق فيه الجزاءر؟ وماذا تريد من وراء هذا كله.؟؟؟؟؟

  2. الجزائر تبحث عن صراع خارجي لتضليل الشعب وتوقيف الحراك الجزائري، إذن يستحب أن تتدخل الدولة المغربية لإرجاع المياه إلى مجراها .

  3. Le roi chef suprême des Forces armées royales ainsi que tous les responsables dans ce pays doivent agir immédiatement et sans délai contre la horde des voleurs . Il faut sécuriser la frontière et rendre la paix aux citoyens. sinon vous êtes des poules.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق